التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 10:34 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. حكاية أصغر عاشق لتاجر السعادة.. الطفل شريف شيكو يرسم ذقنه حبا فى محمد صلاح

عشق الفرعون على حب والده له وعلق صوره على جدران غرفته

مدرب أكاديمية بالقاهرة اكتشف تقليد الطفل لحركات محمد صلاح

 

الحب غريزة وضعها الله فى قلوب الجميع ويجعل العاشق يهوى معشوقه ويفعل أى شى لكسب حبه ويقلده فى كل شىء، هكذا فعل الطفل شريف ياسر ذو الـ7سنوات والذى يحب أن يلقب بمحمد صلاح الصغير حبا فى تاجرالسعادة للمصريين النجم محمد صلاح لاعب نادى ليفربول الإنجليزى، الذين اثبت للعالم للجميع أن الصغير يعشقه قبل الكبير، لأخلاقه وأدبه ومهاراته الكروية، التى سحرت قلوب الملايين من المصريين وفى جميع دول العالم.

 

صانع السعادة كما أطلق عليه أبناء قرية نجريج مركز بسيون بمحافظة الغربية نجح بأن فى أن يزيد حبه فى قلوب 104 ملايين مصريا بعد أن قاد المنتخب المصرى لكرة القادم لبوابة روسيا لكأس العالم بعد أن سجل هدفى الفوز ليعود بمصر إلى المشاركة فى كأس العالم بعد غياب 28 عاما.

الطفل شريف شيكو ابن مدينة القاهرة عشق الفرعون المصرى رغم صغر سنه، وبدأ فى تقليد محمد صلاح بتكبير شعره ورسم ذقن بقلم فلوماستر ليشتبه باللاعب، كما قام أيضا بتقليد الحركات التى يقوم بها اللاعب بعد الاحتفال بالأهداف التى يسجلها، وتسجيل لحظات احتفاله بأهداف محمد صلاح، وإلزام والده على شراء تيشيرتات اللاعب لجميع الأندية التى لعب فيها، والتصوير بها.

الطفل الصغير أجبر والده على السفر من القاهرة وقطع مسافة 160كيلو إلى قرية نجريج بمركز بسيون مسقط رأس الفرعون المصري، ناسيا مشاقة السفر وبرودة الطقس، فقط من أجل الاحتفال مع أسرة محمد صلاح بحصوله على لقب أحسن لاعب فى افريقيا.

وما أن وصل الطفل للقرية حتى لفت أنظار الجميع فى مركز شباب محمد صلاح، بعد أن قام والده بتجهيزه ورسم ذقن له بقلم فلوماستر حتى يكون أقرب فى الشبهه للاعب.

 

وقال والد الطفل لـ"اليوم السابع إنه كان يتابع نجله أثناء تشجيعه للفرعون المصرى خلال مشاركته فى مباريات الفرق التى لعب لها بشغف وفرحة بعد تسجيله لأهداف عالمية.

وأضاف أن نجله منذ 4 سنوات أى كان عمره 3 سنوات حينها عشق محمد صلاح على عشقى له، وبدأ فى ترديد اسم اللاعب باستمرار ومشاهدته فى التلفاز أثناء مشاركته فى المباريات.

 

وأضاف وقدمت له فى اكاديمية رياضية بالمنطقة التى نقيم بها، وبدأ مدربه فى ملاحظه أنه يقلد حركات محمد صلاح بعد الأهداف التى يسجلها، ويسجد على الأرض ويرفع يده إلى السماء، كما اكتسب السرعة والمراوغة التى يقوم بها اللاعب، مضيفا أن المدرب أبلغه أن نجله سيكون له مستقبل باهر.

 

وأشار والد الطفل أنه فوجئ بنجله يسأله" امتى هيطلع لى ذقن زى أبو صلاح؟" وتعجب والده من السؤال نظرا لصغر سنه ولم يستطيع أن يجيب عليه، مشيرا أنه بعد صعود المنتخب المصرى لكرة القدم لكأس العالم بعد الفوز على الكونغو بهدفى محمد صلاح، طلب من والده أن يرسم له ذقن بالألوان ويرسم علم على كف يده حتى يكون شبيها لمحمد صلاح.

 

وأضاف ما أن شاهده المحتفلون حتى قاموا بحمله والتقاط الصور التذكارية معه، وسط ذهول لوالدته من حب طفلها الشديد لمحمد صلاح.

 

وأكد والد الطفل أن نجله اجبره على شراء صور لمحمد صلاح وتعليقها فى غرفته، وشراء تيشيرتات اللاعب لجميع الأندية التى لعب لها، والتقاط الصور بها مع تقليد اللاعب فى الصور.

 

وأضاف أن أصحاب نجله ينادوه بـ"أبو صلاح" مبديا سعادة نجله، بهذا اللقب الذى يحب أن ينادى به.

 

وأكد والد الطفل ان نجله أصر على السفر إلى مسقط رأس اللاعب بقرية نجريج بمحافظة الغربية لمشاهدة أسرة اللاعب والاحتفال معهم بحصوله على جائزة أفضل لاعب إفريقى.

 

من جانبه وجه الطفل الصغير رسالة إلى هداف ليفربول الإنجليزى: "أبو صلاح الصغير بيقولك مبروك يابو صلاح وإن شاء الله هتكون أحسن لاعب فى العالم". 

 
 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true