التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 09:26 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. "قلبك حياتهم".. تعرف على أبرز نصائح حملة التوعية بمخاطر التدخين والسكر والضغط

أطلقت وزارة الصحة والسكان "لأول مرة" المشروع القومى لمكافحة الكولسترول وأمراض القلب، بالتعاون مع أساتذة القلب المصريين، وبرعاية إحدى شركات الأدوية، فلأول مرة تعلن عن الخطوط الإرشادية المصرية لعلاج مرضى الكولسترول، لتناسب عوامل الخطورة الخاصة بالمرضى المصريين، وذلك بالتزامن مع إطلاق الحملة القومية للتوعية بمخاطر الكولسترول، وأمراض القلب تحت شعار "قلبك حياتهم"، حيث تشير الإحصاءات إلى أن ارتفاع نسبة الدهون فى الدم تعتبر من العوامل المؤكدة للإصابة بتصلب الشرايين، وزيادة نسبة حدوث جلطات القلب وجلطات المخ.

وقال الدكتور محمد صبحى أستاذ أمراض القلب بطب الإسكندرية، خلال مؤتمر صحفى، اليوم، الخميس، أنه يجب الالتزام بنمط الحياة الصحى، الذى يشمل الطعام وممارسة الرياضة، حيث بدأت الناس تمارس رياضة المشى، حيث يجب ممارسة رياضة نصف ساعة 5 أيام فى الأسبوع، وتجنب التدخين، موضحا أن هناك موضة فى الأكل، ويعتمد على تناول الوجبات السريعة المشبعة بالدهون، موضحا أن 30% من معرفة الضغط يتم اكتشافه لدى طبيب الأسنان وينصح بضرورة علاج الضغط والسكر.

وتابع قائلا: "تعد أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الأول للوفاة عالميا، ويعد الكولسترول من أهم عوامل الإصابة حيث أن ارتفاع نسبته يضاعف خطورة الإصابة بأمراض الشرايين التاجية".

فيما أوضحت الدكتورة علا خير الله مديرة وحدة الأمراض غير المعدية بوزارة الصحة والسكان، أن وزارة الصحة تحرص على رفع كفاءات الخدمات الطبية المقدمة من خلال المستشفيات العامة والمركزية وعلى الأخص الخدمات المقدمة للمصابين بإمراض مزمنة

وأكدت على أن أحد أهم ركائز تقديم خدمة صحية ذات جودة هو الاعتماد على أدلة علمية حديثة وموحدة لعلاج مرض ارتفاع الكولسترول، والدهون بالدم، وفى هذا الإطار تم الاستعانة بكوكبة من أساتذة الجامعات المتخصصة لوضع دليل مبسط لتشخيص وعلاج مرض ارتفاع الكولسترول والدهون بالدم طبقا لأحدث الأدلة العالمية وبما يتوافق مع الظروف البيئية والمجتمعية القومية ليتم تقيمها وتدريب الأطباء عليها.

وأضافت تقوم وزارة الصحة بتطبيق هذه الإرشادات المصرية فى مستشفيات الوزارة مع رفع كفاءة الأطباء من خلال برنامج التدريب المستمر بالتعاون مع احدى شركات الادوية، حيث يتم تدريب 3000 طبيب من صغار الأطباء طبقا لأحدث الإرشادات العلاجية لمكافحة ارتفاع للكولسترول، كما تلتزم الشركة بدعم أجراء مسح، وإنشاء قواعد بيانات للمرضى بالمستشفيات مع توفير مواد تعليمية لزيادة وعى المرضى عن مخاطر ارتفاع الكولسترول وكيفية الوقاية منها وتعليم المرضى الحدود الآمنة للكولسترول الضار.

بينما قال الدكتور أشرف رضا أستاذ أمراض القلب كلية طب جامعة المنوفية ورئيس الجمعية المصرية لتصلب الشرايين  EAVA، أن متوسط أعمار المصابين بأزمات القلب فى مصر أقل من النسب العالمية، وغالبا يعود ذلك إلى نمط الحياة غير الصحى من ناحية وعدم ممارسة الرياضة، وتناول الأغذية غير الصحية من ناحية أخرى، موضحا أن الدهون ليست هى السبب فى الإصابة بارتفاع نسب الكولسترول، ولكن النشويات والسكريات من أخطر ما يمكن، وهما السبب فى الإصابة بالسمنة وارتفاع نسب الكولسترول والإصابة بأمراض القلب.

أما الدكتور سامح شاهين، أستاذ أمراض القلب بطب عين شمس، رئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب، قال أنه يجب للرجال فوق سن الـ 40 سنة إجراء الفحوصات، موضحا أن السيدات يجب أن تقوم بهذه الفحوصات بعد سن ال 50 سنة حيث يجب القيام بفحوصات دورية لمعرفة مدى الاصابة بالأمراض المزمنة مشيرا إلى أن الهرمونات الأنثوية تحمى السيدات من الإصابة المبكرة، مشيرا إلى أن ارتفاع الكولسترول يعتبر صامت لا يشعر به اى شخص عند ارتفاعه.

وأضاف أن الكولسترول مرض مزمن ويحتاج إلى العلاج مدى الحياة، ولا يختلف فى نسب الاصابة بين شخص بدين أو نحيف، كما أن للوراثة نسبة فى الإصابة، فيما تشير الأدلة العلمية الجديدة ضرورة تناول مريض السكر أدوية للوقاية من الاصابة بالكوليسترول.

وأوضح أنه من بين أسباب انتشار أمراض القلب فى مصر ارتفاع نسبة أمراض الضغط المرتفع وأمراض السكر فى الدم والتدخين وزيادة الوزن وارتفاع نسبة الدهون والكولسترول فى الدم، مشيرا إلى أنه رغم توفر أسباب العلاج اللازم لارتفاع نسبة الدهون وسهولة تشخيص الحالة بتحاليل الدم، إلا أن نسبة المرضى الملتزمين بالعلاج ليس على المستوى المطلوب، وأن 66% من مرض الكولسترول غير قادرين على خفض ووصول الكولسترول إلى الحد المطلوب.

وينصح الدكتور عادل الاتربى أستاذ أمراض القلب بطب عين شمس، بضرورة أن يتناول مريض السكر المصاب بأمراض بالقلب أن يتناول أدوية خفض الكولسترول مثل أدوية الاستاتين، وأدوية السيولة لتجنب الاصابة بالجلطات، والتعرض للوفاة.

يشار إلى أن 50% من المرضى الذين يعانون من أمراض الشرايين التاجية يكون العرض الأول لهم الذبحة الصدرية،أو الموت المفاجئ، ويتسبب فى وفاة 2.6 مليون شخص فى العالم.

وفى مصر أمراض القلب والأوعية الدموية تمثل 46% من إجمالى الوفيات، ونسبة المصريين المصابين بارتفاع نسبة الكولسترول فى الدم 37 % وذلك طبقا لأحدث الإحصاءات التى أطلقتها منظمة الصحة العالمية، وفى الوقت الذى يبلغ فيه نسبة المرضى المصريين الذين يتناولون العلاج ولم يصلوا إلى الحد المستهدف من العلاج 66% طبقا للدراسة العالميةCEPHEUS.


لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true