التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 07:29 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. مظاهرات فى عدة ولايات أمريكية تضامنا مع الأقصى

كر وفر ، ومناوشات.. وصلاة جماعة فى الشوارع ، هذا ما شهدته العديد من الولايات الأمريكية على مدار الساعات القليلة الماضية منذ إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقراره نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى المدينة المقدسة فى تحرك أحادى تجاهل خلاله البيت الأبيض تحذيرات العالمين العربى والإسلامى وبعض الدول الأوروبية.

وبالتزامن مع اندلاع شرارة الانتفاضة الثالثة فى الضفة وغزة، وما تشهده الأراضى المحتلة من كر وفر بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، تشهد العديد من الولايات المتحدة الأمريكية مظاهرات متفرقة بعد ما شهدته مدينة منهاتن أمس من مواجهات بين أبناء الجاليات العربية وعدد من اليهود.

ونظم عدد من المنظمات الدولية والإسلامية  من بينها  مركز أكشن الإسلامى وأسلمك أمريكان فلسطين، مظاهرات عدة ومسيرات حاشدة فى 6 ولايات أمريكية معلنة رفضها القرار الأمريكى الذى يراد به محو تاريخ لا يمكن أن يمحى.

وكانت البداية من نيويورك فى منهاتن، حيث خرجت المسيرات الضخمة بمشاركة جاليات عربية و أوربية ومن باكستان والهند وعدة دول أخرى، الجميع خرج تحت شعار "القدس عاصمة فلسطين".

ومن جانبها أكدت إيمان وهمان من أبناء الجالية المصرية بنيويورك وأحد المشاركين فى المظاهرات أنها شهدت مشادات مع الشرطة الأمريكية التى حاولت منع المظاهرات بالقوة فى ميدان تايمز سكوير وألقت القبض على عدد من المحتجين، خاصة بعد اشتباكات وقعت بين عدد محدود من الإسرائيليين والفلسطينيين المشاركين فى المظاهرة.

وأشارت فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" عبر الهاتف إن المظاهرات شهدت مشاركة كثيفة خاصة من الأفارقة والجالية الأوربية والعربية ، وكان لليهود حضور أيضا ومعارضين للقرار وأكدوا أن السيدات قد شاركت بقوة ورددوا الهتافات بأصوات هزت أركان الولايات المتحدة وليعلم ترامب أن العرب قوة لن تسقط.

وردد المتظاهرون شعارات الأقصى لنا ولن يستطيع أحد اغتصاب القدس؛ سنصمد ما حيينا من أجل القدس أرض المقدسات، وسنستمر فى دعم الفلسطينيين والوقوف معهم فى محنتهم التى هى محنة العرب جميعا.

ومن جانبها قالت الدكتورة عادلة كريم رئيس جكعية نساء ضد الإرهاب بالولايات المتحدة والتى شاركت أيضا فى المظاهرات إن اليهود فى أمريكا يخشون زيادة أعمال العنف هنا و فى فلسطين مما يمثل تهديدا لهخم و لذويهم مما يعود، وأكدت ان ترامب يقامر  بالاستقرار الأمنى فى امريكا بهذا القرار الذى يؤثر على أمنها بالتأكيد، فالكثير هنا ثائرون وليس العرب فقط، هو يسعى لكسب أصوات اليهود بعد ان فقد اصوات الطبقة العاملة ويعلم جيدا مدى كره اليهود الأمريكان له وانخفاض شعبيته بينهم لأقل من 29% ، وعلى العرب ألا يكتفوا بالشجب والإدانة فلدينا سلاح قوى هو البترول الذى حرك العالم فى السبعينيات أيضا لدينا سلاح الاستثمارات العربية الذى يمكنه اللتأثير فى اقتصاد أمريكا وخاصة استثمارت الخليج. 

وأضافت يسرية سالم وأمانى عبدالمنعم ، من المشاركات بالمظاهرات، أن العرب لن يصمتوا وسنظل ندافع عن قدسنا واليوم تنظم الجالية المصرية والعربية وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة فى نيويورك وهناك حرص كبير من أبناء الجالية على المشاركة.

وفى واشنطن لم تقل حدة المظاهرات أو كثافة المشاركة، حيث قرر عدد من المتظاهرين افتراش الأرض و أداء صلاة الجمعة بمحيط البيت الأبيض فى منتزه "لافاييت سكوير" الصغير، الواقع قبالة البيت الأبيض، حاملين معهم الأعلام الفلسطينية، وصور المسجد الأقصى، مرددين شعارات القدس عربية مسيحية إسلامية ، وبالروح بالدم نحميك يا أقصى.

وارتدى عدد من المتظاهرين الكوفية الفلسطينية، بينما لف آخرون أعناقهم بالعلم الفلسطينى فى حين رفع بعضهم لافتات تندد بالاستيطان الاسرائيلى فى القدس الشرقية المحتلة.

وقال نهاد عوض المدير العام لمجلس العلاقات الأمريكية- الإسلامية لـ"اليوم السابع" إن ترامب "لا يمتلك ذرة تراب من أرض القدس أو فلسطين، هو يمتلك أبراج ترامب وبإمكانه أن يعطيها للإسرائيليين".