التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 11:27 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. محافظ السويس ينهى أزمة "كشك الصحافة" التاريخى ويمنع إزالته

قال اللواء عبد العظيم محمد، رئيس حي السويس، أن كشك الصحافة بشارع الشهداء بالسويس لن يتم إزالته من مكانه، وهو ليس كشك عادي ولكنه جزء من تاريخ المحافظة.

وأكد عبدالعظيم محمد لـ " اليوم السابع "، أن محافظ السويس اللواء أحمد حامد أصدر تعليمات بالإبقاء علي الكشك والحفاظ عليه.

وقد شهدت محافظة السويس رفض شعبي لأى قرار خاص بإزالة كشك الصحافة الذي أنشأ عام 1954 وشهد ثلاث حروب متتالية.

وقال حسن خير، المسئول عن كشك الصحافة، أنه أنشأ منذ عام 1954 وقام بإنشائه والد زوجتي ومنذ ذلك اليوم والكشك صامد يتم من خلاله بيع الصحف للمواطنين بالمحافظة، ويعتبر كشك الصحافة هو الأقدم من نوعه بالمحافظة.

وأكد حسن خير، أن الكشك واجه حروب 56 و67 وهو أيضا شاهد علي بطولات المقاومة الشعبية بالسويس في حرب أكتوبر 1973، خاصة أنه يقع بشارع الشهداء وبجوار مسجد الشهداء معقل المقاومة الشعبية في حرب أكتوبر 1973 ومكان انطلاقها.

وأشار حسن، أن كشك الصحافة على الرغم أنه يوجد تصاريح رسمية من الحى بوجوده ولكن أحد الأشخاص يريد طردى واستطاع الحصول علي قرار بإزالة الكشك علي الرغم من أن القرار بوجود، مؤكدا ان مندوب من محافظة السويس وصل الي الكشك واكد له صدور قرار من المحافظة بالابقاء علي الكشك.

ويؤكد حامد غريب، أحد سكان شارع الشهداء بالسويس، أن عمرى حاليا 66 عام ونحن نعتبر كشك الصحافة هو احد علامات المحافظة الهامة ولا نستطيع ان نتخيل أن يحدث إزالة لكشك الصحافة، خاصة أنه جزء من تاريخنا وخلال حرب أكتوبر 1973 كان المكان الوحيد بالمحافظة الذي يبيع الصحف وكان من خلاله الجنود والمواطنين يعرفون كل شيء عما يحدث في الحرب من خلال الصحف التي كان يتم بيعها بكشك الصحافة.

وطالب حامد، بضرورة الحفاظ علي ما تبقي من تاريخ المحافظة، لان ما يحدث حاليا هو طمث لتاريخ مدينة النضال التي عاش أهلها اهم بطولات الانتصار علي العدو الإسرائيلي ويجب الحفاظ علي كل ما هو يتعلق بتاريخ السويس.

ويري عبدالله يسري، أحد سكان شارع الشهداء، ان إزالة كشك الصحافة من اجل مصلحة افراد هي جريمة، ويجب علي الدولة حماية كل ما هو يتلق بتاريخ المحافظة لان كشك الصحافة ليس مجرد كشك عادي ولكنه رمز داخل شارع الشهداء بالسويس، وانني أؤكد مساندتنا جميعا لـ " حسن خير " المسئول عن الكشك لأنه حقه وحقنا الحفاظ علي كشك الصحافة.