التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 12:40 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. محافظ أسوان يعلن فتح باب تلقى طلبات توفيق الأوضاع لأراضى أملاك الدولة

أعلن اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان، عن فتح باب تلقى طلبات توفيق الأوضاع لأراضى أملاك الدولة، سواء كانت زراعية أو مبانى، فى جميع الوحدات المحلية على مستوى مراكز ومدن المحافظة.

 

وذلك بعد صدور قرارات المحافظ رقم 180 لسنة 2017، والقرار رقم 184 لسنة 2017، والقرار رقم 185 لسنة 2017، والتى سيتم بموجبها تشكيل اللجان الفنية ولجان التقييم، ولجان البت فى الطلبات، والتى ستقوم بتسعير الأراضى طبقاً لشروط قانونية محددة، مطالباً مسئولى جهات الولاية بوضع تصور عام لإستثمار هذه الأراضى فى مشروعات خدمية وإستثمارية لشباب المحافظة

 

 

جاء ذلك خلال الإجتماع الموسع برئاسة محافظ أسوان، لمناقشة محاور العمل لحصر وإزالة وتقنين التعديات على أراضى الدولة، وذلك بحضور اللواء مجدى موسى مدير الأمن، ورؤساء ومديرى الجهات الأمنية والرقابية والتنفيذية والجامعية، بالإضافة إلى شباب الجامعة والمعاهد العليا والأحزاب السياسية

 

وقد أستعرض اللواء مجدى حجازى الجهود التى بذلت خلال الفترة الماضية لإسترداد حق الشعب بداية من صدور توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى أثناء حضوره إفتتاح حزمة من المشروعات التنموية بالمراشدة بقنا فى 14 مايو الماضى .

 

وتم إستعادة هيبة الدولة والأراضى المتعدى عليها بطرق غير مشروعة بداية من "الطريق الصحراوى الغربى أسوان - القاهرة أمام مركز إدفو" والتى شهدت أولى حملات الإزالة للتعديات على جانبى الطريق لتستمر فى جميع أنحاء المحافظة على مدار شهر كامل

 

وقد تم إزالة 59% من المساحة الإجمالية للتعديات والتى وصلت إلى 22 ألف و 373 فدان ، فى حين سيتم تقنين أوضاع 41 % من هذه المساحات للحالات المستقرة من أرض مزروعة ومنتجة ولها مقنن مائى ، علاوة على شروط موازية لأراضى البناء

 

وأشاد مجدى حجازى بالتعاون بين المحافظة والوحدات المحلية، ومديرية الأمن وجهات الولاية على الأراضى، لسرعة إزالة التعديات.

 

وشارك شباب الجامعة والأحزاب فى حملات الإزالة وقاموا بإمداد الجهات المعنية بالعديد من المعلومات والبيانات لتحقيق الرقابة الشعبية، وهو الذى سيستكمل بإنشاء مجموعة على الواتس آب لإستقبال أى بلاغات عن وجود تعديات من خلال أرقام تليفونات محددة ستعلن عنها إدارة غرفة عمليات المحافظة

 

وأن محاور العمل فى إستكمال الإزالات وتقنين التعديات سيكون من خلال 3 محاور رئيسية، هى إستكمال حصر التعديات على أراضى الدولة بالتنسيق مع جهات الولاية المختلفة، أو بواسطة الوحدات المحلية فى حالة التعدى على أراضى ليست تابعة لجهة الولاية، أو عليها إعتداء من أحد المواطنين، أو من الجزر النيلية أو طرح نهر،

والمحور الثانى يتمثل فى إستكمال إزالة التعديات على أراضى الدولة التى سبق أو جارى حصرها بمعدلات عالية تماثل نفس الفترة الماضية مع وضع أسبقية وسرعة الإزالة طبقاً للدراسة الأمنية العاجلة،

 

وأخيراً المحور الثالث هو البدء الفورى فى إتخاذ إجراءات تقنين الأوضاع لواضعى اليد الذين تنطبق عليهم الشروط القانونية .

 

وأشار حجازى إلى أنه سوف تشكيل لجان تقييم وتسعير الأراضى طبقاً لمعايير معينة للإسراع فى إجراءات التقنين وخاصة أن القوانين السارية لا تسمح إلا بقيام جهات الولاية بتنفيذ هذه الإجراءات، فى حين أن الجهات والوزارات المعنية فى الدولة تقوم حالياً بإعداد مقترحات لتعديلات تشريعية لضمان سلامة إجراءات الإزالة أو التقنين.

 

وسيتم إعطاء مهلة أسبوع لرؤساء المراكز والمدن للإفادة بالأسعار الإسترشادية للأراضى، من خلال لجان التقييم بجميع المناطق والقرى على مستوى المحافظة، وهو الذى يتوازى مع قيام المحافظة بإعداد نموذج موحد للمتقدمين من طالبى التقنين لإستيفاء جميع البيانات المطلوبة، علاوة على تسخير خدمات مركز المعلومات الجغرافية GIS التابع للمحافظة فى الرفع المساحى، وتحديد الإحداثيات والتقارير الفنية لتسهيل الإجراءات .

 

وتم تقنين 350 حالة معظمهم من أراضى المبانى تنطبق عليهم الشروط القانونية حتى عام 2017 

 

وأكد موسى على جاهزية قوات الأمن بكافة تشكيلاتها ونوعياتها لإستكمال المرحلة الثانية من حملات إزالة التعديات على أراضى الدولة، بسرعة التعامل والتدخل لإزالة أى تعدى حديث طبقاً لتوجيهات وزير الداخلية فى هذا الشأن.

 

حيث أنه بمجرد صدور تعليمات من محافظ أسوان بإزالة أحد التعديات بالمنطقة الصناعية بالعلاقى، تم الفور تنظيم حملة لإزالتها وحماية أراضى الدولة .

 

 مشيراً إلى أنه خلال الفترة القادمة سيتم وضع أسبقية بخطة مرحلية لإزالة التعديات على جزر النيل بإجمالى 11 جزيرة بها تعديات والتى تم تنفيذ قرارات إزالة منها بجزيرة داخل نطاق مركز إدفو لتستكمل حتى أخر تعدى موجود فى إطار منظومة أمنية متكاملة

 

وشهد الإجتماع حواراً نقاشياً مفتوحاً طرح فيه المسئولين والشباب للعديد من المقترحات والأفكار البناءة بجانب الإستفسارات عن بعض النقاط، وكان من ضمن هذه المقترحات إعداد خرائط بحالات التعدى والإزالات التى تمت لها مع تحديثها أولاً بأول من خلال مركز المعلومات الجغرافية

 

كما كان من ضمن المقترحات مشاركة الشباب فى إعداد برامج للتوعية بين المواطنين بمخاطر التعدى على أراضى الدولة وأيضاً بالتسهيلات الجارية فى إجراءات التقنين لتحقيق المساندة الشعبية لهذه الحملة القومية