التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 03:30 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. ماذا قال القنصل الأمريكى بالإسكندرية عن زيارة السيسى لبلاده ؟

قال ستيفن فيكن، القنصل الأمريكي بالأسكندرية، إن الحكومة المصرية  تبذل مجهود كبير في مجال السياحة وإن الفترة المقبلة  ستشهد إقبالا من السياح الأمريكيين إلى مصر ، كاشفا عن زيادة الاستثمارات خلال الشهر الجاري بعد زيارة الوفد المصري لواشنطن.

وأكد فيكن  إن العالم أجمع رأي الإستقبال والحفاوة التي لقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي  رئيس الجمهورية، خلال زيارته لأمريكا؛ مشيراً إلى أن ذلك يدل على العلاقات القوية التي تربط البلدين .

 

وأكد "ستيفن" في تصريحات خاصة لليوم السابع"؛ خلال زيارته لمحافظة بورسعيد، أن محافظة بورسعيد من ضمن المحافظات التي تقوم القنصلية بتغطيتها في الخدمات المقدمه بالعديد من المجالات؛ وذلك لنقل الصورة إلى أمريكا عبر مجموعة من المشروعات الإستثمارية.

 

وأوضح، أنه سعيد جداً بزيارة بورسعيد، وأنها ليست المرة الأولى، لافتاً إلى أن زيارته جاءت لمقابلة بعض رجال الأعمال والمناصب الحكومية والغرفة التجارية لمناقشة وبحث سبل التعاون في مجال التعليم والتبادل الثقافي وفرص الاستثمار .

 

وأشار إلى أن العلاقة المصرية الأمريكية قديمة جداً منذ عام 1836؛ وقال إن مصر تحتاج إلى أمريكا، وأمريكا تحتاج إلى مصر، وعلاقتهما مثلها مثل الإخوه داخل الأسرة الواحده إن اختلفا يجمعهما الإتفاق على الإخوه أخيراً؛ وهذا كان واضحاً خلال زيارة الرئيس السيسي لأمريكا ومدى الحفاوة التي استقبل بها .

وبسؤال "فيكن" عن فرص الإستثمار بين البلدين لاسيما في محافظة بورسعيد باعتبارها قاطرة التنمية للمشروعات الواعدة التي تتم على أرضها شرقاً وغرباً؛ أجاب؛ أنه يعلم تماماً أن الحكومة المصرية أرسلت وفداً لأمريكا لبحث سبل الاستثمار في كافة المجالات، ويأمل أنه خلال شهر مايو الجاري نرى ثمرة هذه الزيارة من خلال فرص استثمار لأمريكا بمصر .

 

وعن عودة السياحة لمصر؛ أفاد، أن مجال السياحه مجال صعب ويحتاج مزيد من الجهد لعودة الأعداد كما كانت من قبل بمصر؛ ووضح أن ما يعوق السياحة هو ترويج الصحافة لبعض الأخبار بغرض الإثارة مما يثير تخوفات وعرقلة التقدم في هذا المجال.

 

وعن دوره في ذلك؛ قال القنصل الأمريكي، أنه يقوم بنقل الصورة نقية مثلما يشعر بها ببورسعيد ومحافظات مصر المختلفة؛ مشيداً بمعاملة المصريين والخطوات الجادة للحكومة المصرية في التعامل مع هذا الملف والتي ألقت بظلالها من خلال بدء وجود أعداد في محافظات شرم الشيخ والبحر الأحمر ومرسى مطروح .

أشاد القنصل الأمريكى ستيفن فيكن، بالعلاقات المصرية الأمريكية، ووصفها بأنها علاقات تاريخيه منذ 1836.

 

 وقال أثناء زيارته لعدد من المنشآت السياحية فى بورسعيد، "إن العالم أجمع شهد احتفاء الرئيس ترامب بالرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء الزيارة الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما أكد على دعم كافه أواصر التعاون الثقافى والاجتماعى والاقتصادى والتفاعل بين البلدين".

 

 وقال القنصل الأمريكى "إنه سيتم أيضا بحث سبل التعاون الممكنه استثماريا ولاسيما بعد إرسال الحكومة المصرية وفدا من رجال الأعمال للولايات المتحدة الأمريكية مايو الماضى لاستعراض الاستثمارات وبحث سبل التعاون المتاحه"، مشيدا بالخطوات الجادة للحكومة المصرية فى التنمية الشاملة.

 والتقى القنصل الأمريكى أثناء زيارته لبورسعيد عددا من المستثمرين والقيادات التنفيذية والثقافية لبحث سبل تقديم الدعم الثقافى والمجتمعى للمواطنين ولنقل صورة كاملة صادقة للشعب الأمريكى عن محافظى بورسعيد وباقى محافظات الجمهورية وما تشهده مصر من تنمية واستقرار أمنى آملا فى عودة السياحة كما كانت فى الماضى ولدعم العلاقات بين الشعبين.