التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 12:30 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو..قصة جهاز يخلص المصانع من غاز ثاني أكسيد الكربون

تعددت المواهب والإختراعات بمدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا  بكفر الشيخ والتي حاز أصحابها مادليات وجوائز ومراكز متقدمه على مستوى الجمهورية ، والتي تبنت اختراعات تفيد المجتمع وتقلل نسب التلوث، والطالبان حسام حسن النجار بالصف الثاني بمدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا بكفر الشيخ ، وأحمد ممدوح بمدرسة المتفوقين بالدقهلية من بين المخترعين اللذبن حصلا على جائزة التميز والمركز الثالث على مستوى الجمهورية في مجال علوم الأرض والبيئة في مسابقة إنتل التي شهدتها مكتبة الإسكندرية بحضور ممثلي عن وزارة التربية والتعليم والشباب والرياضة.

 

قال حسام حسن النجار بالصف الثاني بمدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا من مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ ،إن المشروع الذي تقدم به وحصل المركز الثالث في مجال علوم الأرض والبيئة على مستوى الجمهورية في مسابقة إنتل  وعلى جائزة التميز، للإستفادة من الإحتباس الحراري والإستفادة من انبعاث ثاني أكسيد الكربون من المصانع بتفاعله مع غاز الهيدروجين لإنتاج الغاز الطبيعي ، وتحويل البخار لماء ، وتليد الكهرباء .

 

وأضاف النجار ، ل " اليوم السابع " أن مشكلة الإحتباس الحراري تسبب في ارتفاع نسبة حرارة الأرض بمقدار 1.6درجة سليزية كل قرن مما يؤدي لقتل الكثير من الكائنات الحية والنباتات والإنسان أحياناً ، والمشروع  عبارة عن جهاز يقلل من غاز ثاني أكسيد الكربون المتصاعد من المصانع ويستفيد منه ومن بخار الماء  لإنتاج الغاز الطبيعي بالإضافة لتوليد الكهرباء .

 

قال النجار ، الجهاز مكون من ثلاثة أجزاء الجزء الأول يتم وضعه  على مدخنة أي مصنع يصدر غازات مضرة بالبيئة منها ثاني أكسيد الكربون ،فالمدخنة يخرج  منها غازات تمر في  الجهاز الذي يقيس نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون ، وتتم ازاحة غاز ثاني اكسيد الكربون  الذي يتم فصله عن بقية الغازات المنبعثة من المدخنة عن طريق  جهاز "حساس" لحجرة التفاعل بالجهاز ، أما الجزء الثاني من الجهاز تتم فيه عملية التحليل الكهربائي بإستخلاص الهيروجين من البخار في الجو ، ويحدث التفاعل بين الغازين" ثاني أكسيد كربون والهيدروجين " تحت درجة تفاعل 500 درجة سليزية ، وبإستخدام عامل"NI\AL2O3"  يقلل درجة الحرارة المرتفعة من 500 درجة سليزية ل250 درجة سليزية ،ونظراً لتواجد الغازين في حجرة التفاعل المصنوعة من مادة البروكسي ، يؤدي لإنتاج غاز الميثان الذي يمثل 75% من نسبة تكوين الغاز الطبيعي كما يؤدي لإنتاج الماء المقطر من البخار وبهذا نكون قد قضينا على ازدياد نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون واستفدنا منه في نفس الوقت بإنتاج غاز الميثان .

 

وأضاف النجار،أنه لاحظ بعد تفاعل "غازي ثاني اكسيد كربون والهيدروجين " أن كل واحد "مول "من ثاني اكسيد الكربون يقابله انتاج واحد مول من غاز الميثان، مؤكداً أن الاختراع يستفيد منه صاحب المصنع فبقدر انبعاث كميات من ثاني أكسيد الكربون يقابلها انتاج نفس الكميات من الغاز الطبيعي ،وكلما زاد ثاني اكسيد الكربون النتاج من المصنع يزيد انتاج الغاز الطبيعي .

 

وقال النجار ، إن الجزء الثالث من الجهاز يحول البخار لماء مقطر، مؤكداً بعد بحث طويل وجد أن هناك جهاز يحول البخار لماء ، يسمى "WATER AIR GENERATOR" ، ولكن به عيوب لإستخدامه مادة تسمى "SILICA GEL"  ،هذه المادة سامة ومضرة بالبيئة فإستبدلها بمادة " الكالسيوم كلورايت "  التي أثبتت كفاءتها بعد تجربتها في معمل المدرسة بإنتاج 9.2 لتر ماء خلال اليوم ، والجهاز يجمع البخار من الهواء ويحوله لماء ،وبهذا نكون قد وضعنا حل  لمشكلة ارتفاع نسبة بخار الماء في الجو واستفدنا منه بإنتاج مواد مقطرة صالحة للإستخدام  اليومي، ويمكن استخدام ناتج المياه في عملية التحليل الكهربائي للماء .

 

وأضاف النجار ، أن صاحب المصنع يستفيد من الجهاز المكون من ثلاثة أجهزة  ، فيقلل من  انبعاث الغازات الضارة من المصنع، وينتج الغاز الطبيعي من المواد الملوثة ، وينتج مياه مقطرة من البخار .كما سيتفيد من الحرارة الصادرة من الجهاز بإدخالها على جهاز  " PELTIER" يحول الحرارة لكهرباء ، فهذا التفاعل الذي يحدث بالجهاز  يخرج لنا 300 درجة سليزية وبمروهم بجهاز البلتير ينتج 40 فولت من الكهرباء ، كلما زادت درجة الحرارة زادت الكهرباء الناتجة عنها ، يستخدمهم صاحب المصنع في حالة انقطاع التيار الكهربائي .