التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 04:32 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو ..محافظة كفر الشيخ تسير على درب القاهرة فى شراء الزبالة من المواطنين..اقبال كبير من السيدات على البيع

 

على غرار ما قامت به محافظة القاهرة فى الفترة الأخيرة من شراء القمامة من المواطنين ، واصلت محافظة كفر الشيخ السير على دربها فى تطبيق نفس المنظومة بشراءها من المواطنين وعمل أكشاك فى عدد من المناطق المختلفة.

كما سارت كفر الشيخ على درب القاهرة أيضا فى فصل المخلفات الصلبة عن القمامة من المنبع وبيعها، حيث رصدت اليوم السابع التجربة والتى شهدت محلات شراء المخلفات الصلبة " القمامة" اقبالا ملحوظا على البيع خاصة من ربات البيوت، والشباب الباحث عن فرصة عمل.

 

قال المهندس صفوت سليمان رئيس جهاز النظافة والتجميل بالمحافظة، إن تجربة فصل المواد الصلبة عن القمامة حققت نجاح كبير فى تجربتها الأولى بمدينة كفر الشيخ، وتم تطبيق التجربة فى قرية أبو بدوى التابعة لمركز بيلا وجارى تعميم التجربة فى مدن وأحياء المحافظة.

وأضاف سليمان لـ"اليوم السابع"، أنه لاحظ إقبال السيدات والأطفال على بيع المواد الصلبة التى لا تحتاجها المنازل، مما خفض من إلقاء المواد الصلبة فى صناديق القمامة على غير المعهود من المواطنين، حتى أن عمال مجالس المدن نادراً ما يعثرون على مواد صلبة بالقمامة عند تحميلها على جرارات مجالس المدينة لنقلها لمقلب القمامة بكفر الشيخ.

 

وقال مصطفى محمود يوسف ، القائم على مشروع فصل القمامة ، إن المشروع حقق نجالحاً كبيرا، وهناك اقبال على بيع المواد الصلبة، من حديد ومواد بلاستيكية وعلب كانز وحديد، وألمومنيوم، مؤكداً أن هناك عدد من المحال تستقبل المواطنين لشراء المواد الصلبة، مشيراً إلى أن المبالغ التى يشترى بها القائمون على المحالات مختلفة وترواح ما بين الفين إلى 5 آلاف جنيه أسبوعياً.

 

وأضاف عبد الله محمد على مشترى، نستقبل السيدات والأطفال والشباب ونزن لهم ما يريدون بيعه ونسلمهم ثمنه فى الحال، مؤكداً ارتفاع أثمان المواد الصلبة التى يشتريها بعد ارتفاع الأسعار مؤخرا، ويختلف ثمن المواد الصلبة حسب نوعها فالألمونيوم ثمن الكيلو 20 جنيه، والكانز الكليو 9 جنيهات، والكراتين بجنيه الكيلو والكتب بـ 50 قرشا للكيلو والنحاس الأحمر بـ33 جنيه للكيلو، والأصفر بـ 23 جنيه، والصاج بجنيه واحد للكيلو، والباغة بـ2 جنيه للكيلو، والبلاستيك بـ3 جنيهات للكيلو.

 

وقال الحاج محمود يوسف، موظف على المعاش، إن مشروع فصل المواد الصلبة عن القمامة وفرت فرص عمل لكثير من الشباب، حتى أن بعض الشباب وخريجى الدبلومات الفنية ،وأطفال الشوارع ، والشباب غير المتعلم ينتشرون ليلاً حول صناديق القامة لفصل المواد الصلبة عن القمامة من خلال تروسيكلات أو توك توك وبيعها للمحال المخصصة لهذا المشروع.

 

وأضاف يوسف، أنه يعرف عدد كبير من الشباب أصبح فصل المواد الصلبة عن القمامة عمل يكتسبون منه وكل ما يفعله فقط آخر الليل التوجه لصناديق القمامة، لفصل المواد الصلبة عن القمامة، ويجمعها لبيعها قبل أن تنقلها جرارات مجالس المدن.

وقالت غادة محمد سعد علي، ربة منزل ،إنها استفادت من هذا المشروع، وعائده المادى ساعدها فى توفير احتياجات منزلها، لذلك تعلمت جمع المواد الصلبة بأنواعها التى كانت تلقيها فى الشارع فى مكان فى منزلها وتبيعها، وتفك أزمتها فى حالة احتياجها.

 

وأكدت سعاد عبد الحميد المغازى ربة منزل، شعرت بجدوى عمليات فصل المواد الصلبة فى المنزل عندما حصلت باعت بعض المتعلقات القديمة المصنوعة من الألومونيوم مقابل 60 جنيه، وهو ما يساعدها على توفير مصدر دخل إضافى عند الاحتياج بدلا من السلف والاستدانة.

 

وأكدت مريم محمد مهران عاملة، أن كل سيدة وربة منزل معرضة أن تواجه قصور فى "مصروف البيت"، وهذه الفكرة هى الأنسب لتوفير مورد دخل يساعد ربة المنزل فى تلبية احتياجاتها.

 

وقال اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ ، إنه تابع تجربة فصل المواد الصلبة عن القمامة من المنبع ، التى لاقت تشجيع أهالى كفر الشيخ، وأصبحت مورد من موارد الدخل مما دفع بعض العاطلين من الشباب العمل بهذا المشروع لسهولته، إضافة للاستفادة التى تحققت للأسر من بيع المواد الصلبة التى كانت تلقى بصناديق القمامة، مؤكداً أنه سيعمم التجربة بمدن المحافظة والقرى الأم بالمراكز ليستفيد الشباب منها والمواطنين فى المنازل.

 

وأضاف يوسف المصرى رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للخدمات، أن هذا المشروع يعمل بع أكثر من 100 من الشباب وغيرهم منهم من يستقبل الأهالى لوزن المواد الصلبة أو العاملون فى عمليات فرز المواد الصلبة ووضع كل نوع فى مكان مخصص له، وهناك عمال ينقلون تلك المواد الصلبة لتحميلها على سيارات للتوجه بها للمصانع الكبرى التى تعيد تصنيع تلك المواد، إضافة للعشرات من الأطفال والشباب الذين يفصلون المواد الصلبة من القمامة فى الشوارع ويبيعونها للمحال المخصصة لذلك.