التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 01:49 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. "نهر النيل" ملجأ الغلابة المجانى فى الأقصر

تشهد محافظة الأقصر طقسا شديد الحرارة خلال الأيام الحالية، وفى تلك الأوقات من كل عام يتوجه المئات من أبناء المحافظة إلى المكان الوحيد القادر على امتصاص الحرارة من أجسادهم، ألا وهو "نهر النيل"، والذى يعتبر "مصيف الغلابة" فى فصل الصيف، للفقراء والأسر غير القادرة على السفر ودفع مبالغ لقضاء عطلة الصيف خارج الأقصر.

ومن أهم مميزات قضاء أوقات الحر الشديد فى نهر النيل بدلاً من المصايف والسفر وخلافه، كما يقول الشاب عمار أحمد على ابن مدينة الأقصر، أنه مصيف "ببلاش" ومجانى ومفتوح للجميع فى كل وقت، مؤكداً أنه يتوجه بصورة دائمة إلى أحد المراسى بالمدينة للاستحمام فى نهر النيل وممارسة رياضة السباحة نظراً لشدة الحرارة.

ويقول الحاج على معوض ابن مدينة أرمنت، إنه عند عودته من العمل ظهراً، يتناول وجبة الغداء مع أسرته، ويصطحب أبناءه، ويتوجهون إلى المرسى المواجه لقريتهم، والذى أعده الأهالى فيما بينهم لتسهيل السباحة فى المياه للأطفال وصغار السن، مؤكداً أن فوائد نهر النيل أكثر من المصيف، حيث أنهم لا يجدون المعاناة التى لمسوها منذ عدة أعوام فى المصيف، والمتمثلة فى السفر مسافات طويلة والمصاريف الكثيرة على الأسرة بأكملها.

ومن جانبه يقول إبراهيم محمد خليل أحد أبناء مدينة إسنا جنوبى محافظة الأقصر، إنهم يتوجهون بصورة يومية ويتجمعون عشرات من أبناء مدينة إسنا والقرى المجاورة للاستحمام في نهر النيل، لمواجهة موجة الحر الشديدة التى تضرب البلاد خلال الأيام الماضية، وإن نهر النيل فائدته أنه متواجد دوماً أمامهم ولا يحتاجون للسفر للسباحة فى المياة خلال شهور فصل الصيف.

وأمام مدينة القرنة بالبر الغربى فى الأقصر، يتجمع المئات من شباب الأقصر بطول نهر النيل فى عدة مواقع مختلفة، للاستحمام وقضاء أوقات الحرارة الشديدة فيها، فمنهم من يحمل معدات سباحة قد تم شراؤها من محلات بالمدينة، ومنهم من يقوم بعمل معدات يدوية بـ"عجلات السيارات والموتوسيكلات وغيرها للاستمتاع بجولات الاستحمام داخل نهر النيل.