التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 10:39 م , بتوقيت القاهرة

بالفيديو .. ضحايا مستريح بنك سوهاج يرون تفاصيل الاستيلاء على 4.5 مليون جنيه من حساباتهم

 مفاجآت جديدة كشفتها التحريات التى قام بها العميد حسام حامد، رئيس قسم مباحث الأموال العامة، والعقيد صلاح أبو القاسم وكيل فرع بحث الجنوب بمديرية أمن سوهاج، حيث توصلت التحريات إلى قيام صراف البنك وآخرين بالتلاعب ومنح قروض بلغت مليون جنيه للقرض الواحد بضمان ودائع العملاء لعملاء آخرين مقابل الحصول على نسب من تلك القروض، وأن إجمالى المبالغ التى تم الاستيلاء عليها بلغت حوالى 4 ملايين ونصف بعد إيهام العملاء الذين استغلوا جهلهم وأميتهم وعدم معرفتهم بالأمور المصرفية.   وذلك عقب تقدم 75 عميلاً من عملاء البنك حتى الآن ببلاغات رسمية إلى قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بالمديرية وقسم شرطة جرجا.   فى البداية، يقول أحد العملاء على مدار خمسة عشر عامًا ادخرت 195 ألف جنيه بالبنك، وفى يوم من الأيام ذهبت إلى البنك لكى آخذ المبلغ، ولكن كانت المفاجأة الرصيد صفر، وأن الحسابات الخاصة بنا يتم اختراقها والسحب منها فذهبت إلى مدير البنك وبطريقة ودية حصلت على المبلغ وديًا، وطلبوا منى عدم التقدم بشكاوى للأموال العامة، وقالوا لى إن المهم أنك تسترد المبلغ الخاص بك وسكت وما أخذتش أى مرابحة من البنك أصل المبلغ بس الذى استمر طرفهم على مدار 15 سنة.   ويقول عميل، أنا إمام وخطيب مسجد، أنا المبلغ بتاعى 33 ألف ونصف جمعتهم على مدار 20 سنة علشان ابنى بيهم البيت، ووضعتهم فى البنك بغرض الحفظ وأن البنك إسلامى وأنا مستحرم الفوائد وحبيت أبعد عن شبهة الحرام ولما رحت البنك النهارده لقيت المبلغ 3000 ونصف المبلغ دا مش بتاعى لوحدى دا ثمن دهب مراتى وجمعيات عملناها علشان نبنى البيت، وبالرغم أننا حاولنا نبعد عن الحرام إلا أن البنك خد الحلال والحرام وكل شىء ضاع وحسبى الله ونعم الوكيل.   والتقطت طرف الحديث عميلة من عملاء البنك قائلة: "منذ 15 سنة أتعامل مع البنك حتى وصل المبلغ من 35 ألفًا لـ54 ألف جنيه وسحبت منهم 9000 وعوضتهم بوضع مبلغ آخر، واليوم جئت استعلم عن المبلغ لقيته 15 ألفًا و300 جنيه بس، فتقدمت ببلاغ للأموال العامة.   ويقول آخر، أنا مبلغى 10 آلاف جنيه رحت استعلم وجدت المبلغ 800 جنيه بس، وإحنا لا نعرف نقرأ ولا نكتب نروح بيدينا ورقة زى اللى عند البقال بيكتب فيها مبالغ السحب والإيداع، وكان فى بعض مننا معاه دفتر يضع فيه المبالغ، وبعد كدا إحنا مشكناش فى حد أمن فى البنك وتفتيش، وفلوسنا بتدخل الخزينة يبقى نعرف من فين أنها ضاعت.   ومن أشد الحالات إنسانية بلغت من العمر 40 عامًا، قالت: بعد وفاة زوجى لم يتبق لى من الدنيا شىء كنت أجمع القليل وأضع الجنيه على الجنيه حتى جمعت مبلغ 8 آلاف جنيه حرمت نفسى من ملذات الحياة كى أدخر هذا المبلغ لتجهيز بنتى اليتيمة، وعندما ذهبت للاستعلام عنه وجدت الرصيد صفر حق اليتيمة دى من يجيبه؟.. منهم لله.   هذا وقد كشفت تحريات قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بالمديرية، أن الصراف مرتكب الواقعة كان يعمل بوظيفة عامل بالبنك، ثم قام بالتسوية على وظيفة إدارية ودون بالبطاقة أنه محاسب بالبنك، وأنه كان يقوم بتسليم العميل ورقة بها المبلغ الذى قام بعملية الإيداع له وإيصالات على النظام القديم عندما كان البنك يعمل بالطريقة الورقية وهذه الدفاتر ثبت أنه تم إلغاء التعامل بها من سنين.   كما توصلت التحريات إلى مفاجأة كبرى قيام البنك بعمل قروض لأنفسهم وللغير بمبالغ وصلت إلى مليون جنيه بضمان الودائع الخاصة بالعملاء وبدون علمهم مقبل الحصول على نسبه من القرض.   يذكر أن النيابة العامة بقسم جرجا جنوب محافظة قررت حبس دردير. ع. م. د، أحمد. ع. ش. ع، والعربى. م. ا. م عاملين بمصرف أبوظبى الإسلامى فرع جرجا خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق وذلك واقعة المحضر رقم 787 إدارى قسم شرطة جرجا لسنة 2016 ‏.   كما قررت النيابة العامة أيضا ضبط وإحضار جمال. أ. ع. ع 49 سنة السابق لفرع مصرف أبو ظبى الإسلامى بجرجا – ويقيم الزوك الشرقية – مركز المنشأة فى الاستيلاء على ‏أموال عملاء المصرف المذكور مستغلاً فى ذلك موقعه الوظيفى بالمصرف والذى تم ضبطه قوة من قسم مكافحة الأموال العامة إلى محل إقامته وجار العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.   ترجع الواقعة عقب تلقى اللواء أحمد أبوالفتوح مساعد الوزير مدير أمن سوهاج بلاغا من قسم شرطة جرجا يفيد تجمع عدد كبير من عملاء أحمد البنوك الخاصة أمام البنك معلنين قيام صراف بالبنك بالاستيلاء على ايدعاتهم المالية بالاشتراك مع آخرين.   وعلى الفور فى ضوء خطة المديرية لمكافحة جرائم الأموال العامة ولاسيما جرائم الاختلاس والاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال ‏العام والتزوير بالمحررات الرسمية وجرائم الفساد الوظيفى بالقطاع المصرفى نظراً لخطورة تلك الجرائم على ثقة المواطن ‏بهذا القطاع وتأثيرها السلبى على الاقتصاد القومى للبلاد.   تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد خالد الشاذلى، مدير إدارة المباحث الجنائية، والعميد ماجد مؤمن، رئيس مباحث المديرية، وقاده العميد حسام حامد، رئيس قسم مكافحة جرائم الأموال العامة، والرائد محمود حسنى الشريف وكيل القسم، بالاشتراك مع العقيد صلاح أبوالقاسم وكيل فرع البحث للجنوب، والرائد محمد مجلى، رئيس مباحث قسم جرجا وتوصلت التحريات إلى قيام بعض موظفى مصرف أبو ظبى الإسلامى فرع جرجا بالاستيلاء على أموال عدد من المواطنين من عملاء البنك وتجمع من هؤلاء العملاء أمام فرع ‏البنك الكائن بدائرة قسم شرطة جرجا دردير. ع. م ‏بالاستيلاء على مبالغ مالية من عملاء المصرف وجارى اصطحاب العملاء لقسم مكافحة جرائم الأموال العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حيث تبين أن عددهم 45 عميل بلغت جملة المبالغ المستولى عليها حوالى 4 ملايين ونصف "وذلك عن طريق استلام تلك المبالغ المالية منهم وإيهامهم ‏بإيداعها بحساباتهم بالمصرف المذكور على غير الحقيقة والاستيلاء على تلك المبالغ لنفسه.   وعلى جانب آخر تقدم ‏‏محمد.ع.ع.ح، مدير فرع مصرف أبو ظبى الإسلامى بجرجا، ويقيم 2 شارع أبو المجد الشرقاوى الجزيرة بندر جرجا، وعصام. م. أ مواليد 1970 محامى بالشئون القانونية بمصرف أبو ظبى الإسلامى ومقيم دائرة مركز فرشوط " قنا " ببلاغ‏ضد المشكو فى حقه الأول وأحمد. ع. ش 32 سنة موظف خدمة العملاء بالفرع ومقيم شارع المغنى بندر جرجا، العربى. م. ا 33 رئيس الخزينه بالفرع ومقيم شارع منتصر بندر جرجا، باسم. م. ا 32 سنة موظف خدمة العملاء بالفرع ومقيم شارع المشوادى الغربى بندر جرجا وذلك ‏بقيامهم بالاشتراك فيما بينهم بالاستيلاء على المبالغ المالية المشار إليها بعد إيهام العملاء بإيداعها بحساباتهم ‏بالمصرف على غير الحقيقة وقيامهم بالاستيلاء على تلك المبالغ لحسابهم الشخصى والتزوير فى الأوراق ‏الرسمية الخاصة بالبنك لإخفاء استيلائهم على تلك المبالغ .   هذا وقد أكدت التحريات صحة البلاغ وعقب تقنين كافة الإجراءات القانونية تم ضبط الأول والثانى والثالث وجارى العمل على ضبط الرابع وبسؤالهم تبادلوا الاتهامات فيما بينهم بالاستيلاء على أموال عملاء المصرف، تحرر عن الواقعة المحضر رقم 787 إدارى قسم شرطة جرجا.