التوقيت الجمعة، 21 سبتمبر 2018
التوقيت 11:54 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو..تضارب تصريحات "الصحة" حول عقار "الأفاستين" مع لجنة فحص حالات العمى

محافظ الغربية يؤكد: العقار غير مصرح باستخدامه لمرضى الرمد ويستخدم لمرضى سرطان القولون

تضاربت تصريحات المسئولين بوزارة الصحة حول عقار الأفاستين، عما إذا مسجلا بوزارة الصحة ومصرح باستخدامه لحقن مرضى الرمد من عدمه، حيث أكد الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان فى تصريحات له اليوم أثناء زيارته لمحافظة الغربية، "أن عقار الأفاستين المستخدم فى مستشفى رمد طنطا معتمد صحيا وغير محرم دوليا كما أشيع". وهو ما يتضارب مع تصريحاته التى أدلى بها أمس الأحد للتلفزيون المصرى والتى أكد فيها أن المادة التى استخدمت فى مستشفى رمد طنطا وتسببت فى مضاعفات لدى بعض المرضى غير مصرح بها أو مسجلة فى إدارة الصيدلة التابعة لوزارة الصحة، متابعا: "هذا خطأ وأنا مش مبسوط من مدير المستشفى ولهذا لى وقفة معاه". وأضاف "راضى" فى تصريحات للتليفزيون المصرى، أن هناك مجموعة من أطباء رمد طنطا كانوا يتعاملون مع بعض المرضى بهذه المادة التى تنتجها شركة عالمية وتسببت فى هذه الواقعة، وتابع: "هذه المادة رخيصة نعم.. يوجد بديل لها ولكن سعره مرتفع نعم.. الأطباء استخدموها مع 700 مريض والأعراض ظهرت على 7 فقط". وحصلت "اليوم السابع" على تصريحات رسمية من الدكتور محمد صلاح أحد أعضاء اللجنة التى تم تشكيلها بقرار من وزير الصحة لفحص حالات "العمى" داخل مستشفى رمد طنطا، حيث أكد أن العقار غير مسجل رسميا بوزارة الصحة ولكنه مسجل فى دول العالم، وأن أى عقار كى يتم استخدامه داخل المستشفيات يجب أن يحصل على موافقات من وزارة الصحة، مؤكدا أن العقار دخل إلى مستشفى رمد طنطا بطريقة غير رسمية دون الحصول على موافقات الوزارة، مرجحا أن تكون الإصابات التى لحقت بالمرضى نتيجة لعدم التعقيم الجيد للحقن. قررت اللجنة الفنية المشكلة من جانب وزير الصحة لفحص حالات "العمى" بطنطا بعد حقنهم بعقار الأفاستن داخل مستشفى رمد طنطا التابعة لوزارة الصحة، غلق مستشفى المنار الخاص لتوريده العقار الذى حُقِن المرضى به، مما أدى إلى إصابتهم بتورم فى العين وفقدان البصر وعتامة بالعين. وأكد أعضاء اللجنة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الحقن المستخدمة فى عمليات الحقن غير مسجلة رسميًا بوزارة الصحة وتستخدم فى بعض الدول الكبرى، وتحتاج لتقنية عالية للغاية، لاستخدامها لعلاج سرطان المعدة والقولون. من جانبه كشف اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية أن "الأفاستين" مادة لم تحصل على موافقة منظمة الـ"FDA" منظمة الغذاء والدواء الأمريكية وتم إيقاف 4 أطباء بالمستشفى عن العمل وراء دخول العقار للمستشفى وإحالتهم للتحقيق وتم تحرير محضر وتولت النيابة التحقيق. وأضاف المحافظ فى تصريحاته لـ"اليوم السابع" أنه تم التحفظ على 20 حقنة داخل مستشفى رمد طنطا ومنع استخدامها نهائيا لحين ورود تقرير نهائى من وزارة الصحة بإمكانية استخدامها من عدمه. كما كشف المحافظ أن وزارة الصحة لم تصرح باستخدام المادة فى المستشفيات الحكومية وتقوم شركات الأدوية باستيراده لعلاج سرطان المعدة ويستخدم جزء بسيط منه بتقنيه عالية للغاية وتحت إشراف طبى لحقن مرضى السكر الذين يعانون مشاكل فى الشبكية، مؤكدا أن العقار غير مسموح باستخدامه فى المستشفيات الحكومية.