التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 07:50 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. ضابط شاهد بـ"أحداث بورسعيد": المتهمون اعتدوا على نادى الشرطة بالمولوتوف

أكد اللواء محمد أحمد صلاح الشاهد فى القضية المعروفة إعلامياً بـ "اقتحام سجن بورسعيد"، أنه كان بنادى الشرطة بالمحافظة ثانى أيام الأحداث بعد الحكم فى قضية استاد المصرى بيوم، وأفاد بأن الجنازة التى خرجت لتشييع قتلى المواجهات يوم 26 يناير، قامت بالإعتداء على النادى ونادى القوات المسلحة أثناء اتجاهها للمقابر . وأضاف الشاهد والذى كان يشغل منصب مدير إدارة مصيف الشرطة ببورسعيد وقت الأحداث، بأن الجنازة المشار إليها علموا باعتدائها على نادى القوات المسلحة وقيامهم بإحراقه منتقلاً لسرد ما حدث فى موقع تواجده، مؤكداً بأنهم أيضاً قاموا بالاعتداء على نادى الشرطة وقاموا بقذف واجهة النادى بالزجاجات الحارقة "المولوتوف"، ليحرقوا واجهته تماماً، والتى تشمل "لوبى" و"مطعم" و"قاعة جيم" و"سراير المجندين " . وأفاد اللواء بأن قوات الأمن المركزى المتمركزة بالنادى المقيمة به وعددهم أربعة تشكيلات وأربع مدرعات، قاموا بمحاولة رد العدوان بإطلاق قنابل الغاز نافياً أن يكون قد سقط أى ضحايا من قبل المشاركين فى الجنازة بسبب تعامل قوات الأمن بالنادى، مضيفاً بأنه وبجانب القنابل الحارقة استخدم المشيعون للجنازة الأعيرة النارية، مشدداً بأنه لم يسقط أى ضحايا بسبب ذلك الحادث . وأجاب الشاهد على تساؤل القاضى عن تفسيره لما حدث من إحراق النادى، بأنه أحد تجليات التفاعلات التى حدثت بمصر بعد الثورة مشبهاً الواقعة بـ"واقعة أحداث المجمع العلمى"، مشيراً إلى أنه من الممكن أن يكون الشعور بالظلم من الحكم فى قضية استاد بورسعيد هو السبب فى ذلك.