التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 10:34 ص , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. «فيديو7» تطل على أدق تفاصيل الحياة الشخصية للراحل «طه حسين»

كتبت: رنا الدسوقى

 يظل عميد الأدب العربى طه حسين، متربعاً على عرش العمادة، رغم مرور 40 عام على رحيله، فما خلفه طه حسين من علامات تاركاً بصماته أصبح أبرز ما يبرهن على بقائه حياً فى ذاكرة التاريخ المصرى .

 تتحدث "سارة عزب" منسق ببيت السناري، ومسئول عن مذكرات "طه حسين" بادئة حوارها بالتأكيد على وصف عميد الأدب العربى بالبساطة، مدللة باحتواء مذكراته على خطابات من عامة الشعب وحرصه على الرد عليهم.

 وعن أصدقائه المقربين، أشارت إلى لطفى السيد، ومحمد حسنين هيكل، وعباس العقاد رغم خلافهما الأدبى، فضلاً عن علاقته المقربة مع مصطفى النحاس، مضيفة أن أم كلثوم وعبد الوهاب كانا أفضل المطربين إليه .

 ومن جانب أخر، تؤكد "سارة عزب" من خلال مذكرات طه حسين على أنه كان مثالاً جيدًا للأب الحنون على أبناءه مستشهدة باحتفاظه بمذكرات تضم أدق تفاصيل حياته مع أبناءه .

 أما عن شخصية عميد الأدب العربي، والتى احتلت مكانة أكثر الشخصيات الأدبية جدلاً، توضح "سارة" أن أبرز ما يميز شخصية طه حسين هو فكرة المستقل المنفرد بذاته، فضلاً عن أن كثير من اتهم حسين بالكفر والإلحاد لم يكن أطلع على أدبه، مدللة على إهداء الشيخ الشعراوى له قصيدة مدح والتى كانت بمثابة قطع السنة لكل من اتهمه بالكفر.

 كما أشارت إلى حرص طه حسين كل يوم فى حياته على تخصيص ساعة لسماع تلاوة القرآن الكريم، والتى ظلت عادة دائمة ببيت عميد الأدب بعد وفاته .