التوقيت الجمعة، 21 سبتمبر 2018
التوقيت 06:09 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

الأحجار و"الحظاظات" تحتفظ بزبائنها فى حى الحسين

 كتبت ـ نورا طارق

 رغم تطور العلم والتكنولوجيا، إلا أن الأشياء الخاصة بمعتقدات جلب الحظ وتوسيع الرزق من أحجار وحظاظات وغيرها، لا زالت تحظى بزبائنها ومعجبيها.

التقت كاميرا "فيديو7 قناة اليوم السابع المصورة"، محمد أحد بائعى الأحجار والحظاظات بحى الحسين، وبدأ حديثه: "فى حاجات كتير زى خاتم الكوك، وهذه أحجار من ماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة ودول شرق أسيا، وأبناء هذه الدول يعتقدون أن الخشب المصنوع منه هذه المنتجات من عصا سيدنا سليمان، وخشب سفينة سيدنا نوح، ويستخدمونها لجلب الحظ".

وأضاف: "هناك أشكال متعددة للأحجار، منها الانسيالات بـ5 جنيه، والسبح، والخاتم ب15 جنيه، والدبلة 3 جنيه".

كما يوجد لدى محمد خواتم من الأحجار الكريمة من "برجات وعقيق وأونكس". كما يمتلك كتابا يتحدث عن الأحجار الكريمة، وتفاعلها مع الإنسان؛ كحجر الفيروز الذى يجعل الجلد أنعم.

وأشار إلى أن بعض المشترين يقبلون على الأحجار حسب برجها الفلكى، منهم الأجانب، وكذلك الدارسين بجامعة الأزهر.