التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 05:38 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. أزمة دبلوماسية بين العراق والجزائر بسبب الهتاف لصدام حسين

تسببت جماهير اتحاد العاصمة الجزائرى من جديد فى اندلاع أزمة دبلوماسية بين الجزائر والعراق بسبب الهتافات الطائفية التى رددها المشجعون خلال مباراة فريقهم بالأمس أمام فريق القوة الجوية العراقية.
 
وفى أول رد فعل رسمى على الهتافات المعادية للشعب العراقى، أعربت وزارة الخارجية العراقية عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية فى مباراة نادى القوة الجوية العراقى المشارك فى البطولة العربية، والتى أساءت بدورها إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين.

وطالبت وزارة الخارجية العراقية بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان.

 

واستدعت وزارة الخارجية العراقية، فجر اليوم الاثنين، سفير الجزائر لدى بغداد لإبلاغه ومن خلاله إلى الحكومة الجزائرية برفض واستياء العراق حكومةً وشعباً وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين فى الجزائر والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز فى تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتورى الصدامى البائد.

وأكدت الخارجية العراقية أن الشعب العراقى المحب لأشقائه كان ومازال مثالا ونموذجا فى التعامل الأخوى بعيدا عن أى لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية.

وبدورها، أصدرت وزارة الشباب والرياضة العراقية بيانا شديد اللهجة، طالبت فيه نظيرتها الجزائرية بأن يكون صوتها حاضرا بقوة لإدانة ما حدث فى المباراة وتقديم الاعتذار لبعثة القوة الجوية على خلفية أحداث مباراة الأمس.

وأدانت وزارة الشباب والرياضة العراقية بأشد العبارات، الأحداث التي رافقت مباراة القوة الجوية واتحاد العاصمة الجزائرى فى بطولة كأس العرب للأندية بكرة القدم التى جرت في العاصمة الجزائر، وقيام الجمهور الجزائرى بالإساءة إلى العراق وشعبه الصابر الصامد الذى هزم تنظيم داعش الإرهابى وخلص البشرية من شرورهم".

وأكدت وزارة الشباب والرياضة العراقية أن "ما حصل فى مدرجات ملعب المباراة مرفوض جملا وتفصيلا ولا يمكن لأى شخص التجاوز على الثوابت الوطنية للعراق وعلى سيادته الوطنية التي حمت العرب والعالم من عصابات داعش التى عاثت بالأرض فساداً".

ومن جانبه، لوح رئيس الاتحاد العراقى لكرة القدم، عبد الخالق مسعود، بالاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربى، فضلا عن انسحاب الأندية العراقية من البطولة العربية فى حال لم يتخذ الاتحاد العربى لكرة القدم قرارا يعيد احترام الكرة العراقية.

وكان نادى القوة الجوية العراقى لكرة القدم قد انسحب من مباراة الإياب مع نادى اتحاد العاصمة الجزائرى التى أقيمت الأحد على ملعب عمر حمادى فى العاصمة الجزائر ضمن مباريات دور ثمن النهائى لبطولة الأندية العربية.

ووقعت الأزمة فى الدقيقة 72 من زمن المباراة عندما انسحب لاعبو القوة الجوية من المباراة وكان الفريق الجزائرى متقدما بهدفين نظيفين، وذلك بسبب الهتافات الطائفية والمذهبية ضد الشعب العراقى والهتاف للرئيس العراقى السابق صدام حسين.

واضطر الحكم الإماراتى محمد عبد الله، إلى الانتظار لمدة 15 دقيقة (المهلة القانونية)، وبعد تأكده من انسحاب فريق القوة الجوية العراقية، أعلن نهاية المباراة بفوز النادى الجزائرى وتأهله للدور المقبل.

وقال نائب رئيس الهيئة الإدارية لنادى القوة الجوية وليد الزيدى إن "سبب انسحاب فريقه من المباراة جاء بعد ترديد الجمهور الجزائرى هتافات طائفية ضد العراق وشعبه".

وأضاف في تصريح لموقع نادى القوة الجوية أن "النادى سيقدم شكوى رسمية للاتحاد العربى ضد فريق اتحاد العاصمة الجزائرى".

وقال موقع نادى القوة الجوية العراقية إن "حافلة نادى القوة الجوية حوصرت بعد انتهاء المباراة ولم تتمكن من الخروج".

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true