التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 07:48 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. تعرف على كوتينيو عندما كان فيلبينيو

اعتاد البرازيلى فيليب كوتينيو المنضم حديثا لصفوف برشلونة الإسبانى قادما من ليفربول الإنجليزى فى صفقة بلغت قيمتها 160 مليون يورو، على رفع الكؤوس منذ أن كان صغيرا للغاية.

ونشرت صحيفة "سبورت" الكتالونية تقريرا حول السنوات الأولى فى حياة نجم برشلونة الجديد للتعرف عليه أكثر، وأوضحت أنه كان يطلق عليه فى طفولته اسم "فيلبينيو"، واتصف فى طفولته بقدراته فردية العالية وقدرته المذهلة فى المراوغة وسرعته الخيالية.

ووصفه والداه وأخواته الأكبر سنا أنه حنون للغاية ومتواضع، ولرغم أنه أصبح من أفضل اللاعبين فى العالم ومن بين أغلى الصفقات فى تاريخ كرة القدم، إلا أنه يبقى كوتينيو الأصغر فى المنزل.

نشأة كوتينيو

ولد فيليب كوتينيو، فى ريو دى جانيرو وأمضى كل طفولته فى المنطقة الشمالية بمنطقة روشا، والتى يقطنها مواطنين من الطبقة الوسطى.

وكانت الكرة تمثل له الحياة، وكان يمارسها على مدرج فى مبنى سكنى عندما كان عمره 6 سنوات، ولاحظته إحدى الجارات التى تدعى دونا ديدى خلال لعبه، ونبهت عائلته لموهبته وأخلاقه الرائعة جدا.

بدايته فى كرة الصالات

عندما علم والداه بموهبته أشركاه فى فريق لكرة الصالات، وهو المعتاد بالنسبة لأغلب اللاعبين البرازيليين مثل رونالدو ونيمار، حيث بدأ كل منهما ممارسة كرة الصالات ومنها احترفوا كرة القدم.

قاده مدربه إلى مادوريرا، النادى الذى كشف إيفاريستو دى ماسيدو أول لاعب البرازيلى ينضم لبرشلونة الإسبانى، وكان يرتدى كوتينيو هناك القميص رقم 14، والذى يمكن أن يرتديه الآن في الفريق الكتالونى.

استحوذت موهبته على اهتمام مدربه، وفى عام 1999 عندما كان عمره 7 سنوات فقط، اهتم به أفضل الأندية في كرة القدم البرازيلية، حيث كانت موهبته أعلى بكثير من المتوسط.

في عام 2000 بدأ يحب فريقه الذى فاز فى بطولة "الصالات" فى ريو دى جانيرو. وتنبأ له مدربه بأن يكون مثل الأسطورة روماريو.

شاهد مهارات وأهداف كوتينيو فى كرة الصالات

انتقاله لاحتراف كرة القدم

انتقل لممارسة كرة القدم عندما كان يبلغ من العمر 11 عاما، وكانت أول بطولة له فى عام 2003، التى نظمتها صحيفة "جورنال دوس سبورت".

ولعب فى تلك المباراة فى مركز رأس الحربة وحصل على جائزة أفضل لاعب كرة قدم فى المسابقة، وبدأ بعدها ظهور كوتينيو الذى نعرفه حاليا.

وتميز كوتينيو منذ تلك البطولة وقاد فريقه للفوز بلقب بطولة الناشئين تحت 12 سنة عام (2004)، و13 سنة عام (2005) و14 سنة عام(2006). لقد ولد كوتينيو ليكون مهاجم خاص للغاية.

وعند بلوغه سن الـ14 عاما اتخذ قرارا من شأنه أن يغير مسيرته المهنية، وتخلى عن مركز مركز المهاجم، حيث يحارب ليحصل على الرقم "10"، واكتسب بعدها المزيد من الرؤية، واستغل ذلك فى تسجيل الأهداف من المسافات الطويلة والمتوسطة.

ومنذ اتخاذ كوتينيو تلك الخطوة أدرك النقاد والمدربين أن نجما جديدا سيصل قريبا إلى الفريق الأول للمنتخب البرازيلى، وبدأ اسمه فى جذب انتباه الكشافين من الأندية الأوروبية الكبيرة.

وفى عام 1999 بدأ ممارسة كرة القدم بشكل احترافى فى فاسكو دى جاما، ولفت الأنظار بشدة ليتخذ خطوة عملاقة بالانتقال إلى إنتر ميلان فى 2008.