التوقيت الإثنين، 03 أغسطس 2020
التوقيت 02:36 م , بتوقيت القاهرة

وفاة طبيب فلسطينى فى إسبانيا بفيروس كورونا

مصابون بكورونا
مصابون بكورونا

 

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينيين، وفاة أحد الأطباء الفلسطينيين المقيمين في إسبانيا، نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد، وأكدت الخارجية - وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، اليوم السبت، أنها تتابع عن كثب عبر سفارات دولة فلسطين أوضاع الجاليات والمواطنين الفلسطينيين حول العالم.

وكان رئيس الوزراء الفلسطينى محمد اشتية، أعلن  مساء أمس الجمعة، تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع عدد الإصابات إلى 193 إصابة.

وقال رئيس وزراء فلسطين في مؤتمر صحفي، إنه استنادا إلى مرسوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بتمديد العمل بحالة الطوارئ لمدة 30 يوما، "أعلن استمرار إغلاق كافة المرافق التعليمية من جامعات ومدارس ومعاهد ورياض أطفال، وإغلاق المعابر، وإيقاف الحركة بين المحافظات والمدن والبلدات والقرى والمخيمات، وفقا للنظام السابق.

ودعا جميع المستشفيات الأهلية في مختلف محافظات فلسطين، لتجهيز مناطق عزل فيها، وأعلن عن تحضير ثلاث مستشفيات حكومية جديدة لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني، أن الأسبوعين المقبلين سيكونان الأصعب من ناحية السيطرة على انتشار فيروس كورونا في فلسطين، وذلك بسبب عودة نحو 45 ألف عامل من أماكن عملهم فى أراضي الـ48 والمستعمرات، إلى منازلهم.

ودعا اشتية العمال الفلسطينيين إلى ضرورة الالتزام بتعليمات الحجر المنزلي وفقا لتعليمات وزارة الصحة، حفاظا على سلامتهم وسلامة مجتمعهم.

وأشار اشتية إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية تستطيع إجراء 1500 فحص يوميا، لافتا إلى أن معظم الاصابات التي سجلت في الأسبوع الأخير كانت للعمال ومخالطين لهم.