التوقيت السبت، 26 سبتمبر 2020
التوقيت 02:10 م , بتوقيت القاهرة

قوات الاحتلال تعتقل أحد حراس الأقصى بحجة فتح مصلى باب الرحمة

القدس
القدس

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، باعتقال أحد حراس المسجد الأقصى المبارك، بحجة فتح مصلى باب الرحمة.

وكشفت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت الحارس محمود نجيب، عقب فتحه مصلى "باب الرحمة" فى الجهة الشرقية من المسجد، وسبق أن اعتقلت أمس الحارس وسام الحشيم من منطقة باب الرحمة فى الأقصى، وقرر إبعاده عن المسجد الأقصى ومحيطه لمدة خمسة عشر يوما.

يذكر أن شرطة الاحتلال اعتقلت عددا من موظفى وحراس المسجد الأقصى، منذ فتح بوابة مصلى باب الرحمة بالأقصى، وأبعدت غالبيتهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

ويطمع الاحتلال الإسرائيلى فى المبنى منذ احتلاله المدينة المقدسة عام 1967 وتوجت هذه الأطماع بإصدار أمر عسكرى عام 2003 بإغلاق المبنى بعد حظر جمعية "لجنة التراث الإسلامي" التى كان لها مكتب بالمصلى، إلا أن دائرة الأوقاف الإسلامية واظبت على استخدام قاعته شهرا كل عام لامتحانات الثانوية لطلبة المدارس الشرعية، لذلك يبدو المصلى غير مألوف لدى كثير من المقدسيين المحرومين من دخوله، ورغم ذلك هبوا للدفاع عنه وفتحه بعد تعدى الشرطة الإسرائيلية عليه قبل قرابة شهر ونصف الشهر بتركيب السلاسل الحديدية.

فى سياق آخر، اقدم مستوطنون، على اعطاب إطارات مركبات فى إحدى ضواحى حى بيت حنينا شمال القدس.

وأفاد شهود عيان بأن مستوطنين من عصابة "تدفيع الثمن" حطموا زجاج عدد من المركبات، وأعطبوا إطاراتها وخطوا شعارات عنصرية عليها وعلى الجدران المحاذية تدعو إلى قتل وترحيل العرب.