التوقيت السبت، 31 أكتوبر 2020
التوقيت 06:00 ص , بتوقيت القاهرة

الصليب الأحمر: تجدد القتال باليمن يؤدى لتفاقم الوضع الكارثي

أحداث اليمن
أحداث اليمن

أكد رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر فى اليمن فرانز راوخنشتاين، أن تجدد القتال لن يؤدى سوى إلى تفاقم الوضع الكارثي، موضحًا أن تجدد الأعمال العدائية أجبر السكان على النزوح مرة أخرى وانتقلت الأوضاع فى البلاد من سيئ إلى أسوأ.

قال راوخنشتاين ، فى بيان للجنة اليوم، إنه رغم الاتفاقات التى أُبرمت بوساطة مؤخرًا، فإن اللجنة شهدت فى الأيام الأخيرة تصاعدًا فى أعمال العنف فى عموم البلاد، كما أدى استئناف الأعمال العدائية من قبل الأطراف كافة لمزيد من النزوح والإضرار بسلامة مئات الآلاف من اليمنيين الذين أنهكهم نزاع يدخل الآن عامه الخامس ، موضحا  أن اللجنة الدولية أعربت عن قلقها من التقارير الواردة عن القتال والاشتباكات المسلحة بطول ساحل البحر الأحمر وفى محافظة حجة ومدينة تعزـ داعية إلى تجنب استخدام الأسلحة المتفجرة التى تصيب مناطق واسعة فى المناطق المأهولة بالسكان، وذلك لشدة احتمالية وقوع ضحايا من المدنيين، فضلا عن احتمالية تعرض البنية التحتية الحيوية مثل المنشآت الصحية ومرافق وشبكات التغذية بالمياه والكهرباء بصفة خاصة للآثار العرضية الناجمة عن مثل هذه الأسلحة المتفجرة.

ولفت إلى أن المدنيين اليمنيين يحرمون من الحماية التى يستحقونها وهو ما يتنافى مع القواعد التى تحكم الحروب، كما يدفعون من جديد ثمنًا فادحًا للنزاع فى اليمن أكثر من أى طرف آخر، منوهًا بأنه طبقًا للقانون الدولى الإنسانى يتعين على أطراف النزاع والدول الداعمة لها بذل جهود إضافية، للحفاظ على أرواح المدنيين وحمايتهم فى أثناء تخطيط العمليات العسكرية وتنفيذها،.

 

وأكدت اللجنة الدولية، أنها تواصل اتصالاتها مع الأطراف كافة؛ لتذكيرها بالمسؤوليات الملقاة على عاتقها بموجب القانون الدولى الإنسانى.