التوقيت الخميس، 17 أكتوبر 2019
التوقيت 07:09 ص , بتوقيت القاهرة

من البكاء للفخر بدعم الرئيس للمكافحات.. حكاية سائقة التوك توك

الأسطى  أماني حنفي سليمان
الأسطى أماني حنفي سليمان

دفعتها الظروف القاسية بعد وفاة زوجها إلى العمل فى أى شئ كى تكمل تربية ابنتيها، فاختارت أن تكون سائقة توك توك ولم تستسلم لما تعرضت له من مضايقات ولم تبالى بما يقوله البعض عنها كامرأة تعمل فى مهنة لم يروا فيها غير الرجال إنها السيدة المصرية التي لا تعرف المستحيل.

 

التقت "دوت مصر"  بالأسطى "أماني حنفي سليمان" سائقة التوك توك بمنطقة قليوب وقالت "الشغل مش عيب ولا حرام" والظروف هى اللى أجبرتنى على العمل سائقة توك توك وذلك بعد وفاة زوجى منذ 9 سنوات، والذى ترك لى طفلتين حتى أجد ما أسد به جوعهما ويستكملان تعليمهن.

 

وتابعت  أمانى: أنا عمرى 40 سنة، وعندى ابنتين "هدير وهايدي"، الأولى بالصف الأول الثانوى والثانية بالصف الأول الإعدادي واخترت مهنة "سائقة توك توك" لأني  وجدت أن هذه المهنة لا تتطلب ساعات عمل طويلة، وأستطيع متابعة بناتى فى أى وقت وأقوم بتوصيلهما إلى المدرسة ثم إلى المنزل بعد انتهاء اليوم الدراسى.

 

وأضافت  أنا استيقظ يوميا  الساعة 5 صباحا وأصلى الفجر وأعد الطعام لبناتى وبعدها اصطحبهن معى بالتوك توك وأوصلهما لمدرستهما وبعدها أعمل على التوك توك حتى انتهاء اليوم الدراسى لهن، وأعود مرة ثانية لكى أوصلهن للمنزل وبعدها استكمل العمل حتى الساعة 5 مساء.

وأكدت الأسطى أمانى أنها تستأجر التوك توك من أحد الأشخاص ب 60 جنية فى اليوم وتستطيع من خلال عملها أن تكسب 80 جنيها.

 

وأضافت أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن السيدات المكافحات شجعها أكثر على مواصلة العمل ولا تريد سوى أن يكون لها توك توك خاص بها كى تواصل العمل عليه وتوفر حياة كريمة لبناتها.