التوقيت الأربعاء، 28 أكتوبر 2020
التوقيت 02:24 ص , بتوقيت القاهرة

خاص.. عبدالعزيز الخميس: محاولات إعادة أبناء "الغفران" عن مسيرتهم فاشلة

كشف الإعلامي السعودي، عبدالعزيز الخميس مع الساعات الاولى لليوم الجمعة، عن مساعي استمرار مساعي تنظيم الحمدين - حكومة قطر -إعادة الغفرانيين عن الاستمرار بمطالبة حقوقهم.

وأوضح عبر سلسلة من التغريدات عبر حسابه الرسمي، على موقع التدوينات القصيرة، تويتر أن المنشق الكويتي، عبدالحميد دشتي اعترض طريق عددا من الناشطين الغفرانيين، بعد ندوة أقيمت عن مآساة قبيلة الغفران،  بداخل مبنى الأمم المتحدة في جنيف، الأثنين الماضي.

وقال: "وجه دشتي لهم أسئلة متعددة مبديا تجاهلا مصطنعا بقضيتهم، ثم عرض عليهم توسطه في قضية إعادتهم، واقترح عليهم بأن يقوموا بحل قضيتهم بالتواصل مع المسؤولين القطريين بدلا من الظهور في المحافل والمناسبات الدولية"، مؤكدا للغفرانيين على أن لديه اتصال مباشر مع حاكم قطر تميم، ويمكنه التوسط لهم عنده وحل قضيتهم".

وأضاف أن "مصادرنا أكدت على رفض أبناء قبيلة الغفران لتدخلات دشتي ومحاولاته لثنيهم عن المضي في قضيتهم النبيلة".

وتابع الإعلامي السعودي البارز بأن "ما فعله دشتي يأتي تأكيدا على علاقته القوية بنظام الحمدين، ما يعزز القناعة بأن نشاطات دشتي ممولة من قبل القطريين، وأن هناك تعاونا محموما بين إيران ونظام الحمدين في قضايا متعددة".

وفي تصريحات خاصة ل"دوت مصر" وصف "الخميس" مثل تلك المحاولات بالتعيسة والفاشلة، مؤكدا على أنها لن تثني أبناء قبيلة الغفران عن مواصلة كفاحهم لإستعادة حقوقهم الإنسانية .

يذكر أن أخر الاحكام الصادرة بحق عبدالحميد دشتي قد صدر في ديسمبر ٢٠١٧، يقضي بحبس عبدالحميد دشتي، ليرتفع إجمالي أحكام السجن بحقه إلى 55 سنة، معظمها صدرت غيابيا لعدم تواجده في الكويت. فيما أوضح مصدر قانوني أن هذه الأحكام لا تلغى إلا في حال حضور المتهم وطعنه على الأحكام الغيابية بحقه، وبعد ذلك يعود الأمر للمحكمة في اقتناعها بردود المتهم، بحسب "القبس" الكويتية.

29134863_10160251646280392_1635705152_n
 
 
29243561_10160251646240392_2089464925_o
 
29404706_10160251646145392_1436826939_o