التوقيت الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021
التوقيت 12:12 م , بتوقيت القاهرة

5 فوائد لـ"العيش البلدي" في سندوتش المدرسة

كتبت- رحاب السعيد:

تساءل الكثير من الأمهات، عن كيفية توفير وجبة مدرسية جيدة، إلا أنها تعتقد أن الوجبات الصحية تكون مكلفة، لذلك تجد أن سندوتش من العيش "البتيه، الفينو" هو أقصى ما يمكن تقديمه للطفل في الأسر المتوسطة، إلا أن أخصائيين التغذية كان لهم رأي آخر في أهمية اختيار مكونات هذه الوجبات.

رغيف العيش البلدي، من أفيد العناصر الغذائية التي يمكن اتباعها، ويقول الدكتور مجدى بدران استشارى الأطفال، وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، يحتوي رغيف الخبز البلدي على العديد من العناصر منها:

• النشويات
وهي أهم مصدر للطاقة، فيحتوي رغيف العيش البلدي على 45% نشويات، ويوفر 245 سعرا حراريا، بينما رغيف العيش الأبيض يحتوي على 49% نشويات ويوفر 267 سعرا حراريا.

• الألياف الغذائية
يتكون رغيف الخبز البلدي من الرده، حيث يحتوي على 2.5 جرام من وزن الرغيف ألياف في مقابل نصف جرام من الرغيف الأبيض، ومع أن تلك الألياف لا تهضم فهي تنشط عملية الهضم، بدءا من الفم حيث تحتاج إلى المضغ الجيد وهذا ينشط تدفق المزيد من اللعاب والعصارات الهاضمة، وعند اختلاط الألياف بهذه العصارات يزيد المحتوى العام لها فيشعر الإنسان بالامتلاء. والألياف تحمي من الإصابة بالإمساك وارتفاع الدهون بالدم، وتقلل من أمراض القلب ومن ارتفاع مستوى السكر في الدم بعد الأكل.

• البروتينات
القمح من أعلى أنواع الحبوب من ناحية البروتينات فهو يحتوي على 12.5% مقارنة بالأرز حوالى 10.5%، والذرة حيث 9.5%، فالقمح مصدر جيد للبروتينات رغم كونه يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية للصحة الجيدة، ولكن عند خلط الخبز بالبقول أو البروتينات الحيوانية تزداد القيمه الغذائية لبروتينات القمح.

• الدهون
القمح مصدر قليل جدا للدهون.

• الثيامين (فيتامين ب1)
القمح مصدر جيد للثيامين وهو موجود في جنين القمح والرده، والثيامين هو فيتامين ب1 ويحتاجه الإنسان لإنتاج الطاقة للحفاظ على الشهية والهضم واتزان الأعصاب، وله دور هام في نمو الأطفال والقدرة على التعلم وتذكر المعلومات.