التوقيت السبت، 20 يوليه 2019
التوقيت 06:11 م , بتوقيت القاهرة

أكثر 5 مشاهد "عنصرية" في السينما المصرية


العنصرية.. كلمة ربما تكون ثقيلة على الأذن المصرية، أو تمنح انطباعا بالجدية الشديدة، لكن هذا لا ينفي أن هناك العديد من النماذج المؤكدة لوجود العنصرية فى مجتمعنا، عنصرية لم تتوار خجلًا، بل إنها وصلت إلى الأفلام التى تعرض فى السينما دون أدنى اعتراض أو تدخل يذكر من الرقابة، بل على العكس تتركز معظم التعليقات العنصرية فى السينما المصرية على شيء واحد وهام، وهو السخرية من سود البشرة، وقد رصدت "دوت مصر" أبرز مشاهد الأفلام التي سخرت من أصحاب البشرة السوداء:


صعيدي فى الجامعة الأمريكية:

احتوى فيلم "صعيدي فى الجامعة الأمريكية" على العديد من التعليقات العنصرية التى أطلقها بطل الفيلم محمد هنيدي، على إحدى فتيات الليل ذات البشرة السوداء، ففى أحد المشاهد تقوم فتاة الليل سمارة بإغلاق النور، فيقول لها هنيدى: "بتطفي النور ليه ما أنتِ مضلمة خلقة!"، وبعدما أغلقت النور يقول: "أنا مش شايفلك إيد من رجل من راس.. يخربّيتك"، وفى مشهد آخر يسمعان ميكروفونات المسجد تعلن خبر وفاة أحد الأشخاص، فيكون تعليق هنيدى هو: "الولية ماتت من وشك الأسود".


اللى بالي بالك:
احتوى الفيلم على أحد المشاهد العنصرية، والتي يقف فيها اللمبي، "محمد سعد"، ويتغزل فى زوجته قائلا: "ايه الشمس اللي منورة الدنيا دي"، ليجد فجأة أحد الخدم السود بالمنزل يقف خلفه، فيستدرك: "ايه الليل اللى هجم ده!"

 


 أفريكانو:

في مشهد يدخل فيه بطلا الفيلم، أحمد السقا وأحمد عيد، إلى أحد النوادي الليلية بجنوب أفريقيا، ليتفاجآ بعدة فتيات من ذوات البشرة السوداء وهن خارجات من النادي، ليقول أحمد عيد ساخرا: "هو النور قاطع جوه ولا ايه؟"

 

شمس الزناتي:

يسخر مصطفى متولي من بشرة علي عبد الرحيم السوداء، ليقول له: "عارف ياض يا سامبو، لو الشغلانة اللي عايزنا فيها الزناتي دي فى كحل الليل، هتطلع أنت البريمو، بس أوعى تضحك كده لتنور وتكشفنا، وتبقى ليلتنا طين".

 

قلب جريء:

يذهب أحمد عيد، ضمن أحداث الفيلم، للحصول على أحد الأدوار فى فيلم سينمائي، فيخبره المخرج أن عليه أن يدهن نفسه باللون الأسود حتى يؤدى دور عبد أسود، ليقول له عيد: "عبيد ايه يا أستاذ! أنا طموحي أكبر من كده!" فيتسائل المخرج: "مالهم العبيد؟ مش عاجبك تدهن أسود؟ طب ما أنا أسود أهو!" فيرد عليه عيد: "ربنا يزيدك يا أستاذ".

 

 

 

 

 شاهد أيضاً: