التوقيت الجمعة، 18 سبتمبر 2020
التوقيت 01:57 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. فتاة تهدى محمد صبحى بورتريه مرسوم لصورته وتسأله سؤالا حزينا.. اعرف القصة

انتهت منذ قليل، ندوة الفنان محمد صبحى التى أقيمت ضمن فعاليات معرض الكتاب، والتى شهدت إهداء فتاة من الحاضرين لوحة مرسومة له، وسلم عليها صبحي وعرضها للجمهور ونالت الفتاة تصفيق على إهدائها اللوحة لصبحي ثم سألته سؤالا حزينا قائلة:" لقد أرسلت لك سؤالا حول الرضا بما نحن فيه ونعيشه في وطننا واستفسرت عن انعدام الوطنية لدى البعض برغم اننا في مصر نعيش رخاء ولابد أن نرضى بما نحن فيه". وطلبت منه التعليق .

 

فرد عليها محمد صبحي بجملة قالها خلال مسلسله الشهير "يوميات ونيس":"هنعشق ترابها هنعشق سماها هنعشق حتى عذابها"، مؤكدا:" لا اتخيل شخصا يخون بلده ولا اتخيل شخصا تهون عليه بلده فمصر جميلة ولابد ان نتحمل حتي معاناتها".

وقال الفنان محمد صبحى، إنه لم يندم على ترك السينما، لأنه وجد أن السينما حاليا انعدم فيها التأثير الإيجابى، وقال: "أرفض أن يكون الفن للترفيه فقط، ولذلك اكتفيت بأن أقدم ما يفيد الناس فى التليفزيون والمسرح".

وأضاف صبحى: "السينما المصرية حاليا تشوه المرأة وتصورها عاهرة برغم أننا قدمنا أفلاما تعلى من قيمة المرأة، ولدينا نماذج كثيرة، لماذا نقدم الصورة المهينة للمرأة برغم أننا لدينا نماذج مهمة تصنع أفلاما ومسلسلات كثيرة من تلك النماذج".

وأضاف صبحى: "أعظم 100 فيلم فى العالم منها أفلام مصرية قدمت نماذج من الواقع ولم تقدمها بصورة ملائكية، فرأينا الفتوة والشرير والعاهرة، وكنا نكره هذه النماذج من خلال ما يقدم ويوصل الفيلم رسالة تجعلك تنفر من هذه النماذج، لكن حاليا السينما تقدمهم كأبطال وقدوة فالصورة أصبحت مهينة لنا".

وقال النجم محمد ،صبحى خلال ندوته بجناح الأزهر الشريف بمعرض القاهرة الدولى للكتاب، إن الفن متعة بصرية وفكرية وذهنية وجمالية، ويهدف إلى الترفيه، ولكن بدون إسفاف أو ابتذال أو هدم للأخلاق والقيم .

ودلل محمد صبحى بما يقدمه من أعمال فى مسرحة قائلا: "الإضحاك يجب أن يكون من خلال موقف يجعلك تفكر ثم تضحك، ولكن ما يقدم من ألفاظ هدفها الضحك فقط لا يعد مسرحا".

يذكر أن الفنان محمد صبحى يقدم حاليا مسرحيتين هما مسرحية "خيبتنا"، ومسرحية "أنا والنحلة والدبور"، التى تقدم صورة إيجابية لعمل المرأة بشكل كوميدى ويناقش علاقتها بالرجل . .