التوقيت الأربعاء، 16 أكتوبر 2019
التوقيت 07:18 ص , بتوقيت القاهرة

صور الزمن الجميل.. أفلام لعبت فيها الإسكندرية دور البطولة (فيديو)

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

تعد مدينة الإسكندرية من أشهر المدن الساحلية التى كانت مسرحا لتصوير أكبر  وأهم الافلام السينمائية ، نظرا للطابع المميز الذى تتفرد به المدينة وشواطئها الساحرة ودفئها ، والتى كانت تضيف الى موضوع الفيلم رونقا وجمالا.


 ولعلى من أشهر الافلام التى صورت فى السينما الكلاسيكية ، فيلم " مرامار " للفنانة شادية والذى صور فى فندق على شاطئ الشاطبى ، فيلم " أبى فوق الشجرة " والذى صور فى حدائق المنتزة ، وكذلك فيلم " ليلى بكى فيها القمر " و "الأيدى الناعمة " و التى صورت فيها الفنانة صباح أشهر أغانيها من داخل حدائق المنتزة وفوق كوبرى المنتزة الشهير.

 نرصد أهم الاماكن التى كانت مسرحا للأفلام الكلاسيكية بالإسكندرية ، وأهم المناطق التى عشقها الفنانين و إتخذها مسكنا لها لقضاء أجازة الصيف ، أو التى كان دائم التردد عليها خلال الصيف.
 

يعد فيلم " مرامار " من أهم الافلام الكلاسيكية التى قدمتها السينما المصرية ، وهى قصة الكاتب الكبير نجيب محفوظ ، و تدور أحداث الفيلم داخل فندق "مرامار" الذى يقع على شاطئ الشاطبى بالإسكندرية ، ولازال هذا الفندق قائما على الشاطئ يتألق بالزخارف المعمارية المميزة التى تكسو المبنى من الخارج ، وبناه المعمارى الإيطالى المصرى " جياكومو اليسندرو لوريا " عام 1926.

و أثار هذا المبنى إعجاب الكاتب العالمى نجيب محفوظ حتى ولدت قصة فيلم "مرامار" و هو يجلس على المقهى العتيق الذى يقع أسفل العقار  ، و هو " اتينيوس " و الذى يحمل اسم و طابع يوننانى وتم تأميمة فى حقبة الستينات، ثم أعيد طرحة للبيع مرة أخرى ، و كان المقهى ملتقى رجال السياسية والفن والمثقفين و صفوة المجتمع ، و كان يجلس عليه إسماعيل ياسين وحسن فايق و الأديب العالمى نجيب محفوظ.
وإستوحى نجيب محفوظ فكرة الفيلم من سيدة يونانية  تدعى " كارا"  كانت تمتلك فندق بالعقار.

 أما حدائق المنتزة ، فقد شهدت أهم الافلام السينمائية العاطفية والغنائية ، نظرا لتمتعها بالطبيعة الخلابة والاشجار و النباتات النادرة التى تخطف الأبصار وتلهب القلوب بالمشاعر ، حيث شهدت شواطئ المنتزة قديما تصوير فيلم " أبى فوق الشجرة " بطولة الفنان عبد الحليم حافظ وميرفت آمين ونادية لطفى ، وتم تصوير أغنية " دقو الشماسى الشهيرة " على إحدى شواطئ المنتزة.

 كما شهدت حدائق المنتزة تصوير أجمل مشاهد أفلام الفنانة صباح ، حيث تم تصوير بعض مشاهد  فيلم " الأيدى الناعمة " حيث تم تصوير أغنية " الدوامة "  بالكامل داخل حدائق المنتزة و شواطئها ، كما تم تصوير فيلم بعض مشاهد  " ليلة بكى فيها القمر " بحدائق المنتزة وشواطئها ومنها بعض مشاهد أغنية " ساعات ساعات" ، وبعض مشاهد شهر العسل بين صباح و حسين فهمى على كوبرى المنتزة الملكى.

وحديثا شهدت الإسكندرية أيضا تصوير فيلم " صايع بحر " للفنان أحمد حلمى والفنانة ياسمين عبد العزيز والذى دارت أحداثه بمنطقة عامود السوارى غرب الإسكندرية ومنطقة سوق " البياصة " أو " الساعة " و هو أحد أسواق الأقمشة التى تتميز بالانخفاض النسبى فى الأسعار و انتشار الباعة الجائلين بها وهو ما كان يتناولة الفيلم من قصة بائع متجول يجسد شخصيته  الفنان أحمد حلمى.

 

وحول الأماكن التى كان يعشقها الفنانين بالإسكندرية والتى اتخذها إما مسكنا لة أو مكان لقضاء أجازة الصيف ، فكان فى مقدمتها شاطئ سابا باشا ، حيث كانت هناك عمارة تعرف بـ" عمارة الفقى"  و كانت مصيف لكبار الفنانين ومنهم ليلى مراد و أنور وجدى ومحمود المليجى ومحمد فوزى ومديحة يسرى ، و عمارة "راقودة " بشاطئ الاطبى قبل أن تهدم العام الماضى، وكانت مقر الاقامة الصيفى للمخرج العالمى يوسف شاهين.