التوقيت الأحد، 31 مايو 2020
التوقيت 06:15 م , بتوقيت القاهرة

اتهامات لجوجل وأمازون ببيع الأسلحة على مواقعهم الإلكترونية

جوجل
جوجل

رغم وجود سياسات تمنع بيع الأسلحة أو أى منتجات متعلقة بالأسلحة مثل كاتمات الصوت على منصات التسوق عبر الانترنت مثل جوجل وأمازون، إلا أن تقريرا حديثا كشف أن المواقع الإلكترونية الخاصة بجوجل وأمازون تمتلئ بعروض بيع الأسلحة المختلفة والبنادق.

وبحسب موقع engadget الأمريكى، فعقب تنبيه المنصتين لهذه المشكلة، ادعى ممثلى أمازون وجوجل أن هذه المنتجات لم تعد موجودة على الموقع فى الوقت الحالى، موضحا أن كلاً من شركات التكنولوجيا لديهم سياسات تمنع بيع الأسلحة وأجزاء السلاح والمنتجات ذات الصلة مثل كاتمات الصوت على منصات التسوق عبر الإنترنت، كذلك فهم يستخدمون أيضًا البرامج المصممة لتحديد الكلمات الرئيسية والصور المتعلقة بالأسلحة النارية.

وكتب متحدث باسم جوجل فى بيان: "بيع الأسلحة وبعض أجزاء الأسلحة ممنوع منعا باتا على Google Shopping، بمجرد أن وجدنا نتائج تنتهك السياسة أزلناها ونعمل على منع هذه الحالات من تكرار".

وفى نفس السياق يكافح التجار الآخرون عبر الإنترنت لإبقاء البضائع النارية خارج منصاتهم لكن فى نفس الوقت يعتبر هذا أمرا صعبا إلى حد كبير، حيث كشف تحقيق أجرته صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" اليوم عن قوائم AK-47s القديمة، وقبضة المسدس، ومقابض شحن AR-15 المحسنة وغيرها من البضائع المحظورة على موقع إى باى.