التوقيت الخميس، 29 أكتوبر 2020
التوقيت 01:56 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو.. طلاب يابانيون يطورون نظام يأخذك فى جولة افتراضية لهجوم هيروشيما

أنتج طلاب مدرسة ثانوية يابانية تجربة واقعية افتراضية مدتها خمس دقائق تعيد تشكيل مشاهد وأصوات هجوم هيروشيما، وتحاكى التجربة ما حدث قبل وأثناء وبعد إسقاط الولايات المتحدة قنبلة ذرية على المدينة قبل 73 سنة، فى 6 أغسطس 1945، والذى أسفر عن مقتل 140 ألف شخص، وبعد ثلاثة أيام، قتلت قنبلة ذرية أميركية ثانية 70 ألف شخص فى ناجازاكى، استسلمت اليابان بعد ستة أيام من ذلك، منهية الحرب العالمية الثانية.

ومن خلال نقل المستخدمين إلى اللحظة التى تحولت فيها المدينة إلى منطقة قاحلة، يأمل الطلاب فى فوكوياما، داخل هيروشيما، ومعلمهم ضمان عدم حدوث شيء مشابه مرة أخرى.

وقال مى أوكادا، أحد الطلاب الذين يعملون على المشروع فى مدرسة ثانوية فنية فى فوكوياما، وهى مدينة تبعد حوالى 60 ميلاً شرق هيروشيما :"حتى بدون لغة ، بمجرد رؤية الصور ، فإنك تفهم ما حدث".

كل ما على الطالب فعله هو ارتداء سماعات الواقع الافتراضى، ويمكن للمستخدمين التنزه على طول نهر موتويسو قبل الانفجار ومشاهدة الشركات والمبانى التى كانت موجودة فى يوم من الأيام، ويمكنهم الدخول إلى مكتب البريد وفناء مستشفى شيما، حيث توجد بقايا هيكلية فى مبنى يعرف الآن باسم "قبة القنبلة الذرية" تم تركه ليكون دليل على ما حدث.

يذكر أن الطلاب، الذين ينتمون إلى نادي بحوث المهارات في معهد فوكوياما الفني العالي، ولدوا بعد أكثر من نصف قرن من القصف، وقال يوهاي ناكاجاوا ، 18 عاما، إنه لم يكن لديه في البداية اهتمام كبير بما حدث، ولكن بعد مشاهدة ما كانت عليه تلك البلاد قبل الهجوم أدرك جيدا كيف يمكن أن تكون القنابل مخيفة.