التوقيت الجمعة، 26 أبريل 2019
التوقيت 05:58 م , بتوقيت القاهرة

"امسك في حلمك".. "جابرييلا" من قعيدة على كرسي متحرك لنائب رئيس الأرجنتين

قد تظن أن حياتك قد انتهت لتعرضك لحادث مصيري خسرت بسببه شيئا ثمينا جدا، قد لا تعود حياتك بعدها كما كانت، ولكنك قد تصبح أنجح شخص في مكانك إن أردت، وقد تصبح حتى "رئيسا للجمهورية"، إذا كنت تظنني أتاجر بالكلمات، فيجب عليك أن تقرأ هذا التقرير عن السيدة التي تحدت المستحيل، "جابرييلا ماكاتي"، نجمة في عالم السياسة الأرجنتينية.


نشأتها


جابرييلا ميكاتي


ولدت جابرييلا عام 1965 في مدينة بوينس آريس الأرجنتينية، جدها هو الرئيس السابق للأرجنتين أرتورو إيليا، كانت فتاة حالمة وناجحة، إذ حصلت على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال عام 1988 من جامعة ديل سلفادور، ثم حصلت على شهادة الماجيستير في إدارة الأعمال من جامعة العلوم والأعمال الاجتماعية في الأرجنتين"UCES" عام 1994.


حادث مؤلم وحياة لا تتوقف


جابرييلا ماكاتي


ولكن وللأسف دائما الحياة ليست آمنة للجميع، وضعت جابرييلا في أصعب اختبار يمكن أن يوضع فيه أي بشري، إذ تعرضت عام 1994 لحادث سيارة مؤلم أدى لإصابتها بشلل نصفي، ويعني هذا أنها ستظل قعيدة على الكرسي المتحرك إلى الأبد.


ولكن الحياة بالنسبة لجابرييلا كانت أكبر بكثير من مجرد حركة وشلل، إذ استمرت الحياة وزاد العجز من إصرارها على النجاح، فحصلت عام 2000 على دورة سياسية كبرى، ودورة أخرى لتسوية المنازعات من منظمة جنيف، ودورة أخرة بعدها في إدارة الجامعات في جامعة أونوا في كندا عام 2001.


الأمل والنجاح


ماكاتي والسياسة


دخلت ميكيتي في مجال السياسة وأثبتت كفاءتها، إذ كانت مثقفة، وتدرك كل ما تحتاجه كي تصبح سياسية قوية، وهو ما جعلها تصبح نائب لرئيس بلدية مدينة بوينس آريس -عاصمة الأرجنتين- عام 2007، ومنصب نائب رئيس حكومة بوينس آبريس بين عامي 2009 و2013، وأثبتت كفاءة كبيرة حتى صارت عام 2015 نائبة لرئيس الأرجنتين، ورئيسة لمجلس الشيوخ الأرجنتيني.


الطموح لا يتوقف



ذكرت صحيفة "أدنيندو" الأرجنتينة أن ميكيتي قد تكون أبرز المرشحين لرئاسة الأرجنتين عام 2019، وقد تصبح أول رئيسة قعيدة في التاريخ، يذكرها التاريخ دائما كمثال للكفاح وعدم اليأس.. بعد كل ما قرأت، هل تظن أن حياتك انتهت؟!.