التوقيت الجمعة، 06 ديسمبر 2019
التوقيت 12:20 ص , بتوقيت القاهرة

رئيس الوزراء وبن سلمان يؤكدان تعزيز العلاقات بين البلدين

عُقد الاجتماع الثاني للمجلس التنسيقي المصري السعودي، المعروف باسم "إعلان القاهرة"، اليوم الثلاثاء، وترأس الوفد المصري رئيس الوزراء، شريف إسماعيل، وترأس الجانب السعودي، ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان عبدالعزيز، بحضور أعضائه من الجانبين، واستكمل المجلس مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعماله.


وبحسب بيان لمجلس الوزراء، أكد الجانبان خلال الاجتماع على سعيهما الحثيث من أجل العمل على تطوير وتعزيز العلاقات الوثيقة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، بما يحقق التطلعات ويخدم المصالح المشتركة بينهما.


كما استعرض المجلس الجهود التي قامت بها فرق العمل الفرعية التي شكلت بموجب محضر الاجتماع الأول الذي وقع في مدينة الرياض، وأكد على أهمية إنجاز المهمات المنوطة بها، تمهيدا لإنهاء مراجعة المبادرات ومشروعات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية المنبثقة عن إعلان القاهرة خلال المدة المحددة.


وقد عبر الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز عن شكره وتقديره لما قوبل به وأعضاء الوفد من حسن استقبال وحفاوة بالغة في بلدهم الثاني مصر، وتم الاتفاق على عقد الاجتماع الثالث للمجلس في المملكة العربية السعودية.