التوقيت الإثنين، 09 ديسمبر 2019
التوقيت 10:25 م , بتوقيت القاهرة

"علوم الإسكندرية" تنظم "المؤتمر الدولي الأول للفيزياء الإشعاعية"

افتتح المكلف بتسيير أعمال جامعة الإسكندرية، الدكتور رشدي زهران، اليوم السبت، المؤتمر الدولي الأول للفيزياء الإشعاعية، الذي تنظمه كلية العلوم، بالتعاون مع هيئة الطاقة الذرية، تحت رعاية وزراء التعليم العالي والبحث العلمي، والصناعة والتجارة، والبيئة، والكهرباء والطاقة المتجددة، ورئيسي هيئتي الطاقة النووية والإشعاعية، والطاقة الذرية، وتستمر فعالياته لمدة 4 أيام بمقر الكلية في الشاطبي.


وأكد زهران، في كلمته، أن "توقيت المؤتمر يتزامن مع خطوات الدولة لإنشاء المحطة النووية بالضبعة، بهدف نشر الوعى بأهمية استغلال الطاقة النووية في مختلف الأغراض السلمية، وطمأنة المجتمع أن الطاقة النووية طاقة جديدة بديلة يمكن استخدامها بكل أمان في ظل اتباع معايير الأمن والسلامة النووية".


وأشار إلى أن "التعاون المستمر بين جامعة الإسكندرية ممثلة في قسم الفيزياء بكلية العلوم وقسم الهندسة النووية بكلية الهندسة، وهيئة الطاقة الذرية من أجل تخريج كوادر مؤهلة قادرة على خدمة مصر في هذا المجال الحيوي، عبر الدراسة الأكاديمية النظرية في كليات الجامعة، والتجارب العملية في هيئة الطاقة الذرية".


وأضاف نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية، الدكتور سامي شعبان، أن هناك أهمية للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في مجالات الطب والصناعة والزراعة والإنتاج الحيواني والبترول والآثار والجيولوجيا وحفر الآبار في المرحلة المقبلة"، مؤكدًا على "دور جامعة الإسكندرية في تخريج الكوادر المتخصصة التي شاركت في إنشاء المفاعل النووي الأول في إنشاص، وقامت بالعديد من الأبحاث العلمية في هذا المجال".


ومن جانبه، أكد عميد الكلية، الدكتور محمد إسماعيل، على استمرار كلية العلوم في دعم مسيرة البحث العلمي والتنمية عبر تنظيم المؤتمرات العلمية"، مشيرًا إلى أن هذا المؤتمر يناقش عدة أبحاث علمية تتناول تأثير الإشعاع (المعايرة والتدريع)، وعلوم المواد النووية، والفيزياء الإشعاعية نظريًّا وعمليًّا، والحماية الإشعاعية، وتطبيقات وتحليل النشاط النووي، وقياس واستكشاف الإشعاع، والأمان النووي، والنشاط الإشعاعي البيئي، والفيزياء الحيوية.


تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر شهد التوقيع على بروتوكول التعاون بين جامعة الإسكندرية وهيئة الطاقة الذرية، بهدف تطوير سبل التعاون بين الجانبين، وتبادل الجانبان الدروع التذكارية، وحضر المؤتمر رئيس مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، الدكتور عصام خميس، ورئيس مجلس قسم الفيزياء بالكلية، ونخبة من أعضاء هيئة التدريس والخبراء والباحثين من مصر، والسعودية، وباكستان، والسودان، وتونس، ورومانيا، ولبنان.