التوقيت الأربعاء، 05 أغسطس 2020
التوقيت 01:28 ص , بتوقيت القاهرة

إنقاذ طيارين سعوديين تعطلت مقاتلتهما فوق البحر الأحمر

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية السعودية أن "طيارين سعوديين قفزا من طائرتهما المقاتلة باستخدام مقاعد النجاة فوق البحر الأحمر، أمس الجمعة، بعد إصابتها بعطل فني، وتم إنقاذهما بمساعدة أمريكية".


ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول بوزارة الدفاع السعودية قوله، إن "طائرة من نوع إف-15 أصيبت بعطل فني مساء الخميس وهي فوق البحر الأحمر، ما اضطر الطيارين لاستخدام مقاعد النجاة، وقد تم إنقاذ الطيارين بالتعاون مع الجانب الأمريكي، وهم بصحة جيدة ومعنوية عالية".


وقد أجرى وزير الدفاع السعودي اتصالا مرئيا بالطيارين في مكان وجودهما بقاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط، اطمأن خلاله على صحتهما، وقد طلبا منه أن يواصلوا أداء مهامهم العسكرية فورا.


وكان مسؤول دفاعي أمريكي قد قال في وقت سابق من أمس الجمعة، إن "الجيش الأمريكي أنقذ الطيارين السعوديين في المياه الدولية بطائرة هليكوبتر من جيبوتي بعد أن طلبت السعودية المساعدة".


وشاركت المملكة السعودية بـ100 طائرة مقاتلة و150 ألف مقاتل ووحدات عسكرية، في الهجوم الذي شنته في الساعات الأولى من صباح الخميس، باسم "عاصفة الحزم" على معاقل الحوثيين في اليمن، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "رويترز".


كما دفعت الأردن والمغرب بـ6 طائرات حربية، فضلا عن 3 طائرات سودانية، لتصل حصيلة الطائرات المشاركة في العملية إلى 165 طائرة، منها 24 طائرة إماراتية، و12 طائرة كويتية، و8 طائرات قطرية، و6 طائرات بحرينية، فضلا عن طائرات مصرية تشارك في الهجوم.


ويصل عدد الدول العربية المشاركة في العملية العسكرية إلى 10 دول حتى الآن، وفي سياق متصل أكد مصدر سيادي أن البحرية المصرية انتهت من عملية السيطرة على مضيق باب المندب بالفعل في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس.


وقال المصدر، في تصريح لـ"دوت مصر"،إن هناك تنسيقا يُجرى بين السعودية ومصر والإمارات والأردن والمغرب والسودان، لدخول اليمن بريا.