التوقيت الخميس، 15 أبريل 2021
التوقيت 01:44 ص , بتوقيت القاهرة

باستخدام أحدث التكنولوجيا الألمانية..بريق تفتتح أحدث محطة لفرز المخلفات البلاستيكية بالشراكة مع كوكاكولا العالمية

جانب من إعلان الشراكة
جانب من إعلان الشراكة

 تماشيًا مع رؤية مصر 2030 وتطبيق أسس الاقتصاد الدوار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، أعلن اليوم في القاهرة عن شراكة استراتيجية لافتتاح أكبر محطة لفرز المخلفات البلاستيكية بين كل من شركة بريق إحدى شركات مجموعة راية القابضة للاستثمارات المالية والتي تم تأسيسها عام 2010 والتي تعد أكبر شركة لإعادة تدوير المخلفات البلاستيكية في الشرق الأوسط وأفريقيا وشركة كوكاكولا  العالمية.

وذلك بحضور العديد من كبار مسئولي وزارات البيئة والتعاون الدولى والصناعة والتجارة والمالية وهيئة سلامة الغذاء، بالاضافة لممثلى الشركات العالمية يونيليفر  ونستلة وبروكتر اند جامبل والعديد من قيادات الجهات الدولية المانحة.

ويعكس هذا التعاون الدعم لخطط الدولة المصرية وجهودها في مجال إعادة تدوير المخلفات بتنفيذ وتشغيل محطة الفرز والإلتزام بتطبيق كافة المعايير والمواصفات الدولية في مجال إعادة تدوير المخلفات؛ للحفاظ على البيئة وإنتاج مواد صديقة للبيئة بما يساهم في الحد من الانبعاثات الضارة والحفاظ على الموارد الطبيعية وتقليل الأثر البيئي لمخلفات البلاستيك.

  أعرب مدحت خليل، رئيس مجلس إدارة شركة راية القابضة للاستثمارات المالية عن سعادته بالتعاون والشراكة مع شركة كوكاكولا، والتي تعد تتويجًا لجهود شركة بريق في تقديم نموذج ناجح للاقتصاد الدوار في مصر خلال العشرة سنوات الماضية. ، مشيرا أن هذه الشراكة ستعمل على زيادة الثقة بين كوكاكولا وبريق مما سينتج عنها تحقيق زيادة في معدل إعادة التدوير واستخدام منتجات بريق من بلاستيك معاد تدويره صالح لملامسة للغذاء بأمان تام وذلك بالتوافق مع اشتراطات هيئة سلامة الغذاء المصرية وهيئة المواصفات والجودة.

 

وتعقيبا على هذه الشراكة ، أكد السيد/ أحمد راضي، مدير عام شركة كوكاكولا أتلانتيك اندستريز مصر أن اختيار شركة بريق كشريك أساسي لتحقيق أهداف مبادرة كوكاكولا العالمية World without Waste في مصر جاء نتيجة لجهود شركة بريق في قطاع إعادة تدوير المخلفات الرائد في الشرق الأوسط وأفريقيا، داعياً كافة الشركات العاملة في مصر أن تحذو نفس سياسة كوكاكولا تجاه المجتمع مع دعم خطة وزارة البيئة لإعادة تدوير المخلفات خاصة في ظل المردود البيئي والاجتماعي والاقتصادي الذي يمكن تحقيقه.

وأضاف راضي قائلاً: "تعتبر شركة كوكاكولا نفسها كشريك استراتيجي في كل الأسواق والمجتمعات التي تعمل بها ودائمًا ما نعمل على دعم كافة الأنشطة والمبادرات التي من شأنها المساهمة في تقليل الأخطار البيئية، حيث يعد هذا المشروع خطوة جديدة نؤكد بها التزامنا تجاه المجتمع وسيتبعها المزيد من الخطوات حتى نستطيع تحقيق كافة أهداف مبادرة كوكاكولا العالمية World Without Waste في مصر.

وعلى الجانب الآخر ، أعرب المهندس أسامة زكي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب  بشركة بريق عن سعادته لإبرام هذه الشراكة الاستراتيجية والتى ستؤدى الى تحقيق أهداف مبادرة كوكاكولا عالم بلا مخلفات ، وذلك يعد استكمالا لمجهودات شركة بريق في النهوض بصناعة إعادة التدوير في مصر والشرق الأوسط وإفريقيا، فمنذ 10 أعوام نجحنا في استقدام صناعة إعادة التدوير في مصر بأحدث التقنيات الأوروبية المتوافقة مع كافة الاشتراطات الدولية بهدف إنتاج منتج مصري ينافس عالميا يصدر بنسبة 100% للسوقين الأوروبي والأمريكي. وسينعكس أثر شراكتنا مع كوكاكولا على زيادة نسبة جمع وإعادة تدوير مخلفات البلاستيك في مصر وذلك لتحقيق هدف مبادرة كوكاكولا World Without Waste بجمع وإعادة تدوير كل عبوة تقوم كوكاكولا بانتاجها وبيعها في السوق المصري، هذا بالإضافة إلى انتاج عبوات جديدة من مواد معاد تدويرها بنسبة تصل إلى 50% بحلول عام 2025 وبنسبة تصل إلى 100% بحلول عام 2030 بما يحقق أهداف الاقتصاد الدوار وتقليل الآثار البيئية الضارة.

أضاف زكي، أن محطة الفرز الجديدة تعتمد على أحدث التكنولوجيا الألمانية في فصل زجاجات مخلفات البلاستيك بدقة فائقة أوتوماتيكيًا، وهي المرة الأولى التي يتم تصدير  تلك التكنولوجيا خارج دول الاتحاد الأوروبي ، مشيراً أن المحطة قادرة على العمل بمعدل 10 طن فرز في الساعة الواحدة وهي أكبر كفاءة للطاقة الإنتاجية في العالم.