التوقيت الإثنين، 01 مارس 2021
التوقيت 06:20 م , بتوقيت القاهرة

أجدع سواق ميكروباص فى مصر ..تشوهاته الخلقية جعلته بطل فى قريته

 محمود ذكى
محمود ذكى

رفض مساعدة المحيطين به وقرر أن يكون هو المساعد والعون لأهله وأخواته البنات ، هو ملخص حكاية محمود ذكى شاب فى العشرينات من عمره لم يستطيع الهروب من نظرات المجتمع وكلامهم المسئ بسبب مشاكله الصحية واختلافه عنهم، ولكن استطاع أن يكون قدوة لكل شباب قريته بسبب تفوقه واصراره على العمل وهو فى الـ 14 من عمره.

ذهب اليوم السابع لكفر هلال وهى أحدى القرى بمحافظة المنوفية  والتى يسكن فيها محمود ذكى ليسمع حكايته ويسلط الضوء على النماذج الناجحة من ذوى القدرات الخاصة، وروى محمود حكايته لـ اليوم السابع قائلا" منذ ولادتى وانا أعانى من مشاكل صحية فى الجزء الشمال فأنا مولود بكلي واحدة وودن اصغر من الاخرى مع قصر القدم عن القدم الاخرى وجميع هذه العيوب موجودة فى الجزء الشمال ، لذلك اعيش بنصف جزء هو الطبيعى والجزء الاخر به تشوهات، وفى الغالب فأن التشوهات الخلقية ناتجه عن تناول والدتى لبعض الأدوية الغير مناسبة اثناء حملها".

 

واضاف"تعرضت لتنمر وايذاء نفسى كتير وكنت دايما بزعل و بشيل جوايا، من وانا صغير فى المدرسة كانو بيتريقوا عليا بس الحمد لله قدرت اخلص دراستى واتخرجت من معهد مساحة بس لسه بدور على شغلانة تناسب حالتى، كل اللى بعمله انى بسوق ميكروباص والدى من وانا 14 سنة عشان اساعد والدى واخواتى البنات ".

 

"كنت رافض دايما فكرة ان حد يساعدنى وقررت ان انا اللى هساعد أهلى واشتغل زى اى شاب طبيعى"، هو ما قاله محمود عن فكرة مساعدة ذوى القدرات وانه قرر ان يكون العون والسند لأهله حتى ساعد والده فى تجهيز اخواته البنات وزواجهم وحتى الان ما زال يعمل على الميكروباص رغم صعوبة الامر بسبب مشاكله الصحية.

 

لم تكن مشكلة محمود فى نظرات المجتمع فقط ولكنه تعرض للايذاء النفسى من أحد الفتيات بعدما صرح بحبه لها وطلبها للزواج ولكن كان ردها اكثر ألما من كل المشاكل التى واجهها فى حياته عندما قالت له" روح شوف واحدة  مكسحة زيك"، وقال محمود" ذوى القدرات من حقهم الجواز والانجاب وانهم يعيشوا حياة طبيعية موجه كلامه للفتيات "حتى لو هترفضى الزواج من رجل من ذوى القدرات الخاصة ياريت يكون بأسلوب كويس بعيدا عن التجريح والألم".

 

وانهى حديثه قائلا"لازم الشباب كلها تشتغل ومتقولش مفيش شغل ومفيش فرص اخلق انت الفرص واجرى ورا حلمك ومتسيبهوش واكيد هتوصل فى يوم من الايام، وعاوز اقول لاصحاب الهمم انتو تقدروا تعملو كل حاجة ومفيش حاجة اسمها عجز".