التوقيت السبت، 26 سبتمبر 2020
التوقيت 07:56 م , بتوقيت القاهرة

محمد وحيد: "كتاليست" ستكون أضخم مصنع لرواد الأعمال وأهم منصة استثمار فى مصر

قال رائد الأعمال محمد وحيد، رئيس مجلس إدارة شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، إن البرامج والمشروعات التى أعدتها "كتاليست" فى مجال الاقتصاد الرقمى والتوظيف المستقل ستجعلها أكبر مصنع لرواد الأعمال وأهم منصة للاستثمار بمصر فى غضون سنوات قليلة.
وأضاف رئيس كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، أن الشركة تشق طريقا جديدة على أغلب الفاعلين فى السوق المصرية، لكن هذا العائق النوعى ربما يكون فرصة فى الوقت نفسه، لأنه يضمن مستويات إيجابية من النجاح والنمو بمجرد الوصول إلى قاعدة جيدة من العملاء والمستخدمين. متابعا: "أطلقنا تجربة جديدة على السوق، سنبذل جهدا أكبر لتسويقها وإقناع الناس بها، لكننا نضمن النجاح، ليس فقط لأن المنافسة المحلية غير موجودة، ولكن لأن إمكانات النمو متوفرة، ولأننا اتبعنا فى تخطيط برامجنا ومشروعاتنا والمنصات المقرر إطلاقها أعلى معايير الضبط والحوكمة والاستجابة لمتطلبات العالم الرقمى وتحولات الاقتصاد الجديد".
وأوضح مؤسس أول سوق إلكترونية لتجارة المنتجات المصرية، أن "كتاليست" اختارت دخول السوق من بوابة التجارة الإلكترونية دعما للإنتاج والنمو الاقتصادى الحقيقى، خاصة أن تلك المساحة تنعكس سريعا على المجتمع عبر تنمية دخول المستثمرين الصغار وتحسين الإنتاج والتداول التجارى والإنفاق الاستثمارى، وسننتقل لاحقا إلى اقتصاد الخدمات والعمل المستقل، لاستكمال منظومة العمل وتمكين أكبر عدد من أصحاب المهارات وتأهيلهم للنفاذ إلى الأسواق الإقليمية والعالمية، واقتطاع حصة من الطلب المتنامى على المنتجات والخدمات الرقمية".
وأشار رائد الأعمال محمد وحيد، إلى أن برامج شركة كتاليست تستهدف خلال سنواتها الأولى ترقية عدد التجار والعارضين على منصات التجارة الإلكترونية العالمية، مثل أمازون، من 100 تقريبا فى الوقت الحالى إلى نحو 100 ألف، وزيادة النشطين عبر منصات العمل المستقل والخدمات المحدودة من نحو 25 ألفا فى الوقت الراهن إلى نصف المليون فى غضون سنتين من الانطلاق، مع مواصلة النمو بأحجام إنتاج ومبيعات وملتحقين جدد مستقرة، مستطردا: "خططنا تستهدف الوصول إلى 600 ألف فى السنوات الأولى، تنعكس منتجاتهم وخدماتهم وعوائدهم على 10 ملايين فى محيطهم من الأسر والمتعاملين وسلاسل التوريد ومقدمى الخدمات الآخرين، وهو الأمر الذى سيجعل كتاليست ومنصاتها أكبر مصنع لرواد الأعمال وأضخم منصات الاستثمار المصرية خلال السنوات الأولى من انطلاقها".
يُذكر أن محمد وحيد يتولى إدارة شركة كتاليست الرائدة فى الحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، ومنصة جودة للتجارة الإلكترونية "أول سوق رقمية للمنتجات المصرية"، وبدأ رحلته العملية قبل خمس عشرة سنة فى عدد من المجالات الاستثمارية، منها التجارة والتوكيلات والخدمات الرقمية والاستثمار العقارى، وأسس شركة مشاوير الرائدة فى العام 2012، قبل أن يطلق أحدث مشروعاته الرائدة لتنشيط التجارة الإلكترونية وتطوير اقتصاد الخدمات والعمل المستقل، وقد استضافته جامعة الإسكندرية مؤخرا فى ندوة مع الطلاب بعنوان "كيف تصبح مليونيرا؟" عرض فيها خلاصة تجربته الاستثمارية ونشاطه فى مجال ريادة الأعمال، ونصائحه للطلاب على صعيد المشروعات المتوسطة والصغيرة، واقتحام عالم منصات التشغيل المستقل، كما عرض خلال الندوة أبرز مشروعات شركة كتاليست وخطط منصة جودة وما توفره من مزايا للمصنعين والتجار، وما يستعد لإطلاقه خلال الفترة المقبلة من برامج تدريب وتأهيل بغرض تحفيز الشباب وتطوير قدراتهم ومساعدتهم على خلق وظائف غير تقليدية وتحقيق مستويات دخل جيدة عبر عالم الاقتصاد الرقمى والمنصات العالمية والمحلية المبتكرة.