التوقيت الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020
التوقيت 05:25 م , بتوقيت القاهرة

مبادرة "كلنا واحد" تخفض أسعار المستلزمات الغذائية 50% قبل رأس السنة

 سلع غذائية - صورة أرشيفية
سلع غذائية - صورة أرشيفية
خفضت مبادرة "كلنا واحد" التى أطلقتها وزارة الداخلية أسعار السلع بنسبة 30 %، فيما توسعت بعض المنافذ والشوادر فى عملية التخفيض نزولاً بالأسعار بنسبة 50 % وسط إقبال كبير من المواطنين خاصة ربات المنازل وقبل احتفالات رأس السنة، حيث تمت مواصلة انطلاق المرحلة العاشرة من مبادرة "كلنا واحد" بكافة مديريات الأمن على مستوى الجمهورية لتوفير السلع الأساسية وطرحها بـعدد كبيرة من فروع كبرى السلاسل التجارية والشوادر على مستوى الجمهورية لتوفير السلع الأساسية بأسعار مخفضة عن مثيلتها بالأسواق لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.
 
وتشهد المبادرة إقبالًا جماهيريًا مكثفًا وسط إشادة من المواطنين خاصةً بالقرى والنجوع، وذلك تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية وحرص سيادته على تقديم كافة أوجه الدعم للمصريين خاصةً من محدودى الدخل، وبالجهود المتواصلة لوزارة الداخلية للمساهمة فى خفض أسعار السلع الأساسية والرقابة على الأسواق، كما أشاد المواطنون بالتفاعل الإيجابى للسلاسل التجارية مع تلك المبادرات لتوفير السلع الغذائية بالأسواق ، وذلك عقب إقبالهم الكثيف على أفرع الأسواق المختلفة المشاركة فى المبادرة. 
 
وحرصت وزارة الداخلية على المشاركة الجادة والفاعلة لمنافذ "أمان" التابعة للوزارة فى المرحلة الجديدة من المبادرة، وذلك من خلال منافذها الثابتة والمتحركة على مستوى الجمهورية وطرح السلع الغذائية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، الأمر الذى حاز على إعجاب المواطنين الذين تقدموا بالشكر لوزارة الداخلية على هذه المبادرة.
 
 
ولم تتوقف وزارة الداخلية عن إطلاق المبادرات الإنسانية لمد يد العون للبسطاء، ومد جسور الثقة مع الشعب المصرى، والتأكيد على أن جهاز الشرطة جزء لا يتجزأ من نسيج هذا الشعب العظيم. 
وفى هذا الإطار، أطلقت وزارة الداخلية، ممثلة فى قطاع حقوق الإنسان مبادرة "صحتك تهمنا" بالتنسيق مع قطاع الخدمات الطبية، والتى تهدف إلى توقيع الكشف الطبى بالمجان على المواطنين قاطنى القرى الأكثر احتياجاً من غير القادرين بكل محافظة وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان. 
 
 وتم توجيه قافلة طبية إلى "قرية زاوية الجدامى بدائرة مركز شرطة مغاغة بمديرية أمن المنيا" ضمت أطباء بكافة التخصصات بالإضافة إلى طاقم تمريض، وباشرت القافلة أعمالها، وتم توقيع الكشف الطبى على 331 مواطنا. 
 
 جاء ذلك إطار تفعيل الدور المجتمعى والإنسانى وتعظيم المبادرات الإنسانية لهيئة الشرطة فى الأوساط الجماهيرية لتوطيد أواصر الصلة بين رجل الشرطة والمواطن.