التوقيت السبت، 24 أكتوبر 2020
التوقيت 12:05 ص , بتوقيت القاهرة

الإفتاء توضح حكم إجبار الزوجة على خدمة أهل الزوج

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

علقت دار الإفتاء المصرية على سؤال مواطنة ورد خلال بث مباشر عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بخصوص حكم سفر الزوج وتركه لزوجته لتخدم عائلته بالإجبار، جاء فى نصه: (زوجي مسافر، ورافض ياخدنى معاه، وعايزنى أعيش فى بيت العيلة، ورافض إنى أعيش عند والدى، عشان أخدم أبوه وأمه وإخواته؛ لأنى أنا الوحيدة إللى ما عنديش أولاد، وحاليا مخاصمنى ومقاطعنى بقاله 3 شهور، إيه رأى الشرع فى ذلك؟).

وجاء رد الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء قائلا: (طبعا هذه صورة مأساوية، ولا يجوز لرجل أن يتزوج ويترك زوجته فى بيت أهله دون أن يرعاها ويرعى احتياجاتها، فهو لا يعيش معها كى تخدمه، ولا يجب عليها خدمة عائلته، وإنما يجب عليها أن ترعاه هو وتكون عند طلبه هو، أما أنه قد سافر وتركها، فعليها أن ترفع أمرها لأوليائها وتخبرهم من استيائها من الوضع، فإما أن تذهب إلى بيت أهلها، أو تذهب وتسافر مع زوجها، أو تختلع منه، ولا يجوز أن يتركها الزوج خادمة لأهله دون مقابل، حتى الأدنى منها وهو حق الرعاية وتوفير الاستقرار النفسى والجسدى للزوجة، ولا يجوز للناس التمادى فى ذلك باسم الشرع، فالشرع لا يوجب على هذه الزوجة خدمة أهل الزوج).