التوقيت الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019
التوقيت 09:07 ص , بتوقيت القاهرة

منتصف العام المقبل.. الحكومة تنتقل إلى العاصمة الإدارية الجديدة

العاصمة الإدارية ـ صورة أرشيفية
العاصمة الإدارية ـ صورة أرشيفية

 

 قال اللواء محمد عبد اللطيف رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة أن الحكومة المصرية بكافة أجهزتها وهيئتها ستنتقل للعمل من العاصمة الإدارية الجديدة منتصف العام المقبل.

 

وأضاف عبد اللطيف - خلال مؤتمر صحفى اليوم الخميس، لتوقيع مذكرة تفاهم بين شركتى العاصمة الإدارية و"هانى وويل" لنقل تكنولوجيا المدن الذكية - أن تمويل العاصمة الإدارية من حيث الدراسة والتنفيذ ذاتى بالكامل.

 

وأشار إلى أن الاتفاقية تتضمن إنشاء أول مركز سيطرة وتحكم أمنى وتقديم خدمات السلامة العامة ونقل التكنولوجيا بالعاصمة الإدارية، وتكلفة المركز من حيث الإنشاء تبلغ 1.5 مليار جنيه، ومن حيث توفير المعدات الإلكترونية تصل إلى نحو 37 مليون دولار، وسيستغرق تنفيذه نحو عام .

 

كما أشار إلى أن المركز يعد الأول فى مصر الذى يستخدم أحدث تكنولوجيات المعلومات ويعزز من قدرات الأمن والحماية، حيث يعتمد على الرصد والتتبع للمساعدة فى اتخاذ القرار.

 

وقال خالد هاشم، الرئيس التنفيذى لشركة "هانى وويل" فى مصر إن مذكرة التفاهم تتضمن تنفيذ الشركة لمهام توفير التكنولوجيا الحديثة المتعلقة بمشروعات المدن الذكية وبمواصفات عالمية تتماشى مع التوسع الحضري، وهو ما يتسق مع رؤية "مصر 2030"، كما ستقوم الشركة بتدريب كوادر مصرية لإدارة تلك المهام التكنولوجية.