التوقيت الإثنين، 17 ديسمبر 2018
التوقيت 09:09 ص , بتوقيت القاهرة

أسرار وتفاصيل عملية استرداد خاطف الطائرة المصرية من قبرص

خاطف الطائره المصريه - أرشيفيه
خاطف الطائره المصريه - أرشيفيه

 

لعب الإنتربول المصري علي مدار عامين دوراً كبيراً كنقطة اتصال رسمية بين السلطات القبرصية وسلطات إنفاذ القانون بمصر، لاسترداد المصرى الجنسية سيف الدين مصطفى المتهم باختطاف الطائرة المصرية، فى القضية رقم 4170 لسنة 2016 جنايات العامرية ثان  ،وعقب تحديد توقيت استلامه بعد موافقة السلطات القبرصية توجهت بعثة برئاسة اللواء حسن أبو العلا مدير الإنتربول المصرى فى أقل من 48 ساعة بعد موافقة وزير الداخلية، وتم استلام المتهم من السلطات القبرصية.

الواقعة التي تعود أحداثها إلي عام 2016 ، ومنذ ذلك التوقيت كان هناك تواصل بين الإنتربول المصرى، وانتربول قبرص ، إلى أن صدر قرار من سلطات قبرص بتسليمه بعد مراجعة ملف الاسترداد الذى أرسلته نيابة التعاون الدولى فى حقيبة دبلوماسية عن طريق وزارة الخارجية.

حاول المتهم استغل القانون الدولى للضغط على القضاء القبرصى لرفض تسليمه للقاهرة، وفى يوم 30/9/2016 وافقت السلطات القضائية القبرصية على تسليمه إلى مصر، ولكن بتاريخ 12/10/2016 تقدم المتهم بتظلم إلى السلطات القبرصية يطالب فيه بعدم تسليمه إلى مصر، وقامت السلطات القضائية القبرصية بنظر التظلم فى عدة تواريخ مختلفة، إلى أن وافق القضاء القبرصى على التسليم.

وتم إرسال ملف الاسترداد إلى قبرص عن طريق مكتب التعاون الدولى مدعوما بقرار ضبط وإحضار دولى، سلم إلى الخارجية بعد وضع أختام وزارة العدل عليها تم تسليمها إلى سفارتنا بقبرص عن طريق الحقيبة الدبلوماسية.

 

وقامت قبرص بنظر ملف الاسترداد عن طريق الجهة القضائية المختصة هناك وبعد قبول التسليم، تم إخطار مكتب التعاون الدولى وأرسل بعثة أمنية من الإنتربول المصرى بعد موافقة وزير الداخلية، وفور العودة تم تسليم المطلوب للنيابة العامه بالعامرية ثان، التى نظرت التحقيقات.

وفي 18 أغسطس الماضي أصدر النائب العام المستشار نبيل صادق بيانا، أعلن فيه نجاح الإجراءات القانونية التى اتخذتها النيابة العامة لاسترداد المصرى الجنسية سيف الدين مصطفى المتهم باختطاف الطائرة المصرية، فى القضية رقم 4170 لسنة 2016 جنايات العامرية ثان .

كشف مصدر أمنى عن تفاصيل تسليم السلطات القبرصية، الهارب سيف الدين مصطفى المتهم فى القضية رقم 4170 لسنة 2016 جنايات العامرية ثان، للإنتربول المصرى، فى واقعة اختطاف الطائرة المصرية من مطار برج العرب فى 2016.

 

ومساء اليوم أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بإحالة المتهم سيف الدين مصطفى محمد إمام للمحاكمة الجنائية، فى الواقعة التى اشتهرت إعلاميًا بـ"اختطاف طائرة مصر للطيران"، لاتهامه بالاستيلاء بالتهديد والترويع على وسيلة من وسائل النقل الجوى، وتعطيله سيرها عمدًا وخطفه واحتجازه وحبسه لركابها وأفراد طاقمها تحقيقًا لغرض إرهابى، فضلًا عن ترويجه لأفكار ومعتقدات جماعة الإخوان الإرهابية الداعية لاستخدام العنف

وكشفت إعترافات المتهم بتحقيقات نيابة أمن الدولة العليا،  وفحص كاميرات المراقبة بمطار برج العرب الدولى والإطلاع على المضبوطات، قيام المتهم بالاستيلاء على طائرة شركة مصر للطيران - رحلة رقم 181 - التى أقلعت بتاريخ 29 مارس 2016 فى الساعة السادسة والنصف صباحًا من مطار برج العرب بمحافظة الإسكندرية إلى ميناء القاهرة الجوى، وعلى متنها 72 شخصًا بينهم طفل، بعد تهديده لقائدها بتفجيرها عبر سترة يرتديها أسفل ملابسه أعدها على غرار شكل الأحزمة الاسفة من أدوات غير مجرم حيازتها على متن الطائرات، كما أعد قصاصتين ورقتين ضمنهما عبارات تهديدية موجهة لأفراد طاقم الطائرة وقائها؛ مفادها ارتدائه لحزام ناسف وإقدامه على تفجير الطائرة حال عدم تنفيذ مطالبه بتغيير وجهة الطائرة إلى مطار لارنكا بدولة قبرص، والإفراج عن سجينات قضايا إرهابية، قاصدًا من ذلك الإضرار بقطاع السياحة بالبلاد، وإضعاف هيبة الدولة، وإحداث أضرار اقتصادية بالبلاد وإسقاط نظام الحكم بها.

كما اعترف المتهم بسابقة سفره لدولة السودان فى غضون عام 2015، وسعيه للقاء قيادات جماعة الإخوان الإرهابية الهاربة لعرض مشاركته في تنفيذ أعمال عدائية تحقيقًا لأغراض الجماعة الإرهابية داخل البلاد.