تدخل كبار نجوم الغناء العربي، مثل كاظم الساهر وماجد المهندس وراشد الماجد ورابح صقر وعبدالمجيد عبدالله لطي صفحة الخلافات القضائية المشتعلة بين المطرب عمرو دياب وشركة الإنتاج "روتانا"، وعقدت للمرة الأولى جلسة وديّة في القاهرة لحل الأزمات القانونية بين الطرفين بحضور سالم الهندي المدير التنفيذي للشركة.

الجلسة عُقدت بعد وساطة من نجوم الغناء العربي وتم الاتفاق على تصفية الخلافات والقضايا المرفوعة أمام المحاكم المصرية، خاصة وأن دياب استقر على تأسيس شركة إنتاج باتت تتولى كل أموره الفنية، ولم تشهد الجلسة أي مناقشة حول عودة دياب للتعامل مع روتانا مجددًا، ولكن تم الاتفاق على الخطوط العريضة لحصول كل طرف على حقه القانوني بعد تسويات ودية قد تُعيد للهضبة حق استخدام أغنياته القديمة، مقابل التنازل عن قضايا التعويضات المرفوعة منه ضد شركة روتانا بعد فسخ تعاقده في نوفمبر من العام 2015.

وكانت "روتانا" قد أقامت دعوى مطالبة بإلزام عمرو دياب بدفع إجمالي مليون دولار و137 ألف دولار زعمًا منها أنه قد أخلّ بالتزاماته التعاقدية وقد ترافع المحامي أشرف عبدالعزيز مطالبًا برفض الدعوى وعدم قبولها لرفعها من غير ذي صفة وعدم توافر شروط حوالة الحق طبقًا للمادة 303 مدني، وحكمت المحكمة، يوم الخميس الماضي، برفض الدعوى وإلزام شركة روتانا بالمصروفات القضائية.

وكان دياب انتصر الخميس الماضي على شركة "روتانا"، وذلك من خلال إصدار المحكمة الاقتصادية حكمًا لصالحه، بعدم قبول الدعوى المقامة ضده والتي كانت تطالبه بدفع مبلغ إجمالي مليون و137 ألف دولار زعمًا منها أنه أخل بالتزاماته التعاقدية.

عمرو دياب
عمرو دياب

عمرو دياب وكاظم الساهر وسالم الهندي
عمرو دياب وكاظم الساهر وسالم الهندي

اقرأ أيضًا..

تتخطى المليون.. هذه تكلفة "لوك" عمرو دياب في "معدي الناس"