لعب فى الأهلي والزمالك، تمكن من خلال قدمه الساحرة من تسجيل أهداف لا تمحى من ذاكرة الجماهير العاشقة للدوري المصري، عـُرف بإنه كان عصبي داخل الملعب بشكل كبير، كان يجن جنونه عندما يخطئ أو يفشل في تسديد هدف جديد.

رغم رحيله من النادي الأهلي، ظل محبوبًا من الجماهير، وكانت محطته التالية مع نادي الزمالك.

حفر إسمه من ذهب فى سجلات الكرة المصرية، وذلك بعد مشاركته فى عدد كبير من المباريات برفقة الفراعنة، ويعتبر أبرز لاعبي جيل 1990، آخر جيل شارك فى كأس العالم، والذي تسبب فى ركلة الجزاء الشهيرة التي سجل منها مجدي عبد الغني فى كأس العالم.

وبمشاركته فى أكثر من 18 موسم بالدوري المصري، مع القطبين شارك فى العديد من مباريات القمة، أصبح ضمن لائحة هدافي ديربي القاهرة.. عن من نتحدث؟

العب مع دوت كويز .. وحاول تجميع القطع المتفرقة لصورته، عندما كان يلعب مع الأهلي فى إحدى مباريات القمة.

تنبيه: يرجى انتظار التحميل