على مدار عقدين من الزمن طالت الأسرة الحاكمة في قطر العديد من الاتهامات حول دعم الإرهاب، بخلاف التورط في فضائح ارتبطت بتنظيم كأس العالم وتجنيس رياضيين وشراء عقارات ولوحات بمبالغ باهظة.