الإبداع الفني الخالص لا يقاس بحجم خبرة صاحبه أو بعدد سنوات تواجده على ساحة الفن بقدر ما يقاس بجودة ذاك الإبداع ومدى موهبة المؤدي الذي يعيش في مكنون وروح الشخصية فيجعل الجمهور يوقن أنه والشخصية توحدا لإبهاره، ليصبح الصدق سيد كل مشهد..

هذا ما حدث تماما مع الفنان محمد فهيم، فرغم صغر السن والخبرة الفنية القليلة إن جاز لي أن أقول ذلك خجلا فوجئنا بأدائه في تجسيد شخصية "سيد قطب" في مسلسل "الجماعة2" والذي برهن على أن الإيمان الداخلي الصادق للمرء بنفسه هو نبراسه في الوصول للجودة والإتقان والإمتاع في آن واحد.. "دوت فن" التقت فهيم فكان هذا الحوار...

في البداية.. حدثنا كيف جاء ترشيحك لدور "سيد قطب"؟

لا أعرف بالتحديد من الذي رشحني للدور ولكن المخرج شريف البنداري هو من بادر بالاتصال بي ليخبرني أنني مرشح للمشاركة في الجزء الثاني من مسلسل "الجماعة"، وذلك عن طريق الهاتف الخاص بالكاتب وحيد حامد، لأفاجئ بعد ذلك أنني سأجسد دور محوري في المسلسل بتقديم شخصية أحد أعمدة جماعة الإخوان في مهدها الأول وهو "سيد قطب".

هل شعرت بالارتباك والخوف عند سماعك لخبر أنك ستجسد ذلك الدور؟

لا لم أشعر بأي تخوف على الإطلاق بل كان شعوري هو الحماس، خاصة وأن الكاتب الكبير وحيد حامد والمخرج المتميز شريف البنداري قد أعطوني ثقة كبيرة لأداء هذا الدور، فكل ما جال في خاطري في ذلك الوقت هو أن اجتهد خير اجتهاد ليخرج الدور على النحو اللائق.

ما هي التحضيرات التي أجريتها استعدادا لتجسيد شخصية "سيد قطب"؟

الشخصية احتاجت مني تحضيرات واستعدادات كثيرة جدا، فهي شخصية صعبة للغاية، وأعطيت اهتمام كامل لفهم روح سيد قطب عن طريق فهم أفكاره ووجهة نظره في الحياة بشكل عام، فمكثت قرابة الشهرين لا أفعل أي شيء سوى أنني اقرأ وأطلع على كل ما يتعلق بـ"سيد قطب" من كتبه التي كتبها بخط يده، مثل "معالم في الطريق"، و"التصوير الفني في القرآن"، ورواية "أشواك"، و"أفراح الروح"، و"لماذا أعدموني"، و"ديوان أشعار سيد قطب"، و"في ظلال القرآن"، والذي كتب فيه خواطره الخاصة في تفسير القرآن الكريم، ولم اكتفِ بذلك حيث قرأت للكتاب الذين تأثر بهم "سيد قطب"، فقرأت "قصة حياة ابن تيمية"، والتي كتبها الكاتب عبدالرحمن الشرقاوي، كما قرأت لعباس محمود العقاد، إضافة إلى مشاهدة عدة فيديوهات لمحمد قطب، شقيق سيد قطب، لأنه بالتأكيد أثر في شخصيته، وأخيرًا قرأت السيناريو الخاص بالمسلسل والذي كتبه المؤلف وحيد حامد.

بالقراءة اطلعت على فكر سيد قطب..ماذا عن الشكل؟

الفكرة كما سبقت وأشرت هي روح سيد قطب، فعندما جسدت قبل ذلك شخصية إسماعيل ياسين في مسلسل "الشحرورة"، لم أقلد حركات إسماعيل ياسين التي اعتاد الجمهور على مشاهدتها في أفلامه وإنما حاولت الدخول في روح إسماعيل ياسين، وهذا يحتاج مجهود كبير وتحضير وقراءات وتحليلات نفسية، وعندما بدات الاستعداد لتجسيد "سيد قطب"، ساعدني حبي لعلم النفس وتحليل لغة الجسد في فهمه، فآراء وكتابات سيد قطب وجدتها في أكثر من اتجاه، رومانسي وسياسي وديني.

كما أشرت من قبل فقد قمت بتجسيد شخصية إسماعيل ياسين.. أيهما أصعب في الاستعداد؟

بالطبع شخصية سيد قطب أصعب في التحضير والفهم، وذلك بسبب صعوبة ايجاد مصادر عن الشخصية، سواء بصرية أو صوتية، فيوجد مثلا مسلسل بصوت إسماعيل ياسين يحكي كواليس حياته ومسيرته، على عكس سيد قطب، فلا توجد أي مصادر صوتية، ومن بين المصادر التي وجدتها بصعوبة مقطع فيديو لمفيد فوزي يتحدث خلاله للكاتب فاروق شوشة، عن تفاصيل شخصية سيد قطب، فتحدث شوشة عن طريقة كلام سيد قطب وإيقاع كلامه، نظرًا لأنه قابله قبل ذلك في كلية دار علوم، كذلك أسلوب الكتابة تظهر معالم الشخصية وطريقة حديثها.

بعد معايشتك لروح سيد قطب..ما تقييمك لشخصه؟

لا يمكنني ان أصرح لكِ برأيي الخاص بشأن الشخصية التي أقدمها حتى لا يحدث لغط، فيجعل المشاهد يعيد تأويل مشاهدي للشخصية، وبالتالي المشاهد حينها سيرى محمد فهيم يجسد دور "سيد قطب"، فلن يكون هناك مصداقية أو حيادية في التجسيد، ووحدانية الشخصية معي، حتى بعد انتهاء عرض المسلسل لن أصرح برأيي الخاص "هضرب مجهودي بالنار كده".

بعد تجسيدك لأدوار السيرة الذاتية لأكثر من مرة..هل سينحصر محمد فهيم في تلك الشخصيات؟

لا.. اعتقد أنني لم أقدم أي سيرة ذاتية لأي شخصية عامة بعد شخصية إسماعيل ياسين، فقد شاركت في عدة أعمال فنية، مثل "البلطجي"، و"العملية مسي"، وبعد عرض إسماعيل ياسين عرض عليَّ تكرار تجسيد نفس الشخصية لكني رفضت، لكن بالتأكيد عندما يعرض عليَّ شخصية غنية بالتفاصيل مثل "سيد قطب" فإنني سأجسدها بالطبع.

ما هي الشخصية العامة أو التاريخية التي تود أن تجسدها؟

يوجد عدد كبير من الشخصيات التي أود أن أؤدي دورها بشكل عام على مستوى الشخصيات التي تكون من وحي خيال المؤلف، وعلى مستوى الشخصيات الحقيقية توجد عدد من الشخصيات التي لم يتطرق لها العمل الدرامي سواء داخل مصر أو خارجها، مثل شخصية نجيب محفوظ مثلا، فهي شخصية أحلم بأن أجسدها، فهو مثال للطموح الكبير من المحلية والذي وصل إلى العالمية.

هل تعتقد أن العامل الربحي يعوق تقديم أعمال السيرة الذاتية؟

جودة العمل هي التي تفرض نفسها، فالجزء الأول من "الجماعة" حقق أرباحا ورواجا كبيرا، ووقتها كان المشاركين في العمل وجوه جديدة مثل النجم إياد نصار والنجم حسن الرداد والنجمة يسرا اللوزي، وفي هذا التوقيت كانت تلك الأسماء لم تحظِ بالنجومية الكبيرة المتاحة لها الآن، لكن العمل كما سبقت وأشرت حقق نجاحا كبيرا وفرض نفسه على الساحة، فالورق الجيد يفرض سيطرته.

مسلسل "الجماعة 2" تعرض لنقد كبير من عدد من الشخصيات العامة أبرزهم المخرج خالد يوسف.. ما رأيك في تلك الانتقادات؟

الذين قاموا بمهاجمة المسلسل هم الفصيلين المتناقضن من ناصريين أو إخوان، والمؤلف وحيد حامد لن يغامر باسمه لانصاف فئة على أخرى، فلابد أن نكون حياديين في حكمنا على محتوى المسلسل، أين المشاهد التي أظهرت سيد قطب وكأنه حاكما وناهيا على حد تعبير خالد يوسف.

دعيني أوضح الأمر، في بداية العمل يظهر سيد قطب بالفعل صاحب كلمة ومشورة من جانب عبدالناصر والمشاركين في ثورة 52، لأن سيد قطب في تلك الفترة كان عمره 46 عاما ولديه حضور كبير بين فئة الأدباء والمفكرين على الساحة أما عبدالناصر فكان في عامه الثالث والثلاثين وبالتالي كانت يد سيد قطب الأعلى في تلك الفترة، لكن بعد ذلك وبعد وصول عبدالناصر إلى سدة الحكم بدأ ظهوره يختفي مقارنةً بالظهور القوي لشخص جمال عبدالناصر.

هل من الممكن أن تشارك في عمل درامي يحمل وجهة نظر مغايرة لفكرك؟

أرى أن الأعمال التاريخية لابد وأن أكون مقتنعا بدوري ووجهة نظر المسلسل ككل على عكس المسلسلات التي تكون من وحي خيال المؤلف فوجهة نظر المؤلف حينها هي التي يتم تجسيدها سواء كنت متفقا معها أو لا.

ما هو حلمك؟ وأي الممثلين تسعى للوقوف أمامهم؟

حلمي يبدو مبالغا فيه ولكنه حقيقيا وهو أن أصبح يوما ما أفضل ممثل في العالم، وأحلم بالتمثيل أمام جوني ديب وجاك نيكسون ونيكول كيديمان وميلر ستريب.

من أول المهنئين لك بعد تجسيدك للدور؟

أول المهنئين كانت الفنانة الكبيرة إسعاد يونس والتي كتبت لي شكر خاص بعد تجسيدي للشخصية وكتبت كلاما رائعا بالنسبة لي ثم قامت بعد ذلك بإجراء مكالمة هاتفية معي هنأتني خلالها بالمسلسل وبدوري.

هل الشخصية تلازمك بعد انتهاء التصوير؟

الشخصية تؤثر عليَّ بالتأكيد أشعر بالتوحد معها، فأشعر منذ اللحظات الأولى لسيد قطب أنني دخلت في "عزلة"، وعندما جسدت إسماعيل ياسين توحدت مع الشخصية لكن سيد قطب تأثيره أقوى بكثير عليَّ، بسبب صعوبتها وكثرة التحضيرات لها.

اقرأ أيضًا..

حوار| أحمد فهمي: اسمي على التتر مش مهم.. و"قلم نيللي" الأصعب