قال إبراهيم شاهين، وكيل أول نقابة المهن التعليمية، إن النقابة واجهت هجوماً غير مبرر خلال الفترة الماضية، إلا أن ذلك لم ولن يقلل من عزيمتها في تحقيق إنجازاتها لصالح المعلمين.

وأضاف في تصريحات له اليوم السبت، أن النقابة تعمل على تقديم العديد من الخدمات التي يستفيد منها المعلمين، على مستوى الجمهورية، لافتا إلى أنه سيتم تكثيف التواصل خلال الفترة المقبلة، مع جموع المعلمين في المحافظات لتحقيق أقصى قدر ممكن من مطالبهم.

ولفت إلى أن النقابة وفروعها بالمحافظات قدمت عدة مشروعات خدمية، وبرامج تدريبية للمعلمين على مستوى الجمهورية، وأنها الممثل الوحيد للمعلمين والقناة الشرعية للتعبير عن مطالبهم، مطالباً بعدم المزايدة على دور النقابة في الدفاع عن حقوق المعلمين؛ وخاصةً في ظل تبنيها لمطالب المعلمين والبحث عن حلول لمشكلاتهم.

وأكد شاهين على أن النقابة ستشهد خلال الفترة المقبلة تكوين لجان من النقابات الفرعية، وشباب المعلمين في كافة الإدارات التعليمية على مستوى محافظات الجمهورية لحل مشكلات المعلمين.