منذ أكثر من 7 آلاف عام، والعقل البشري دائم التفكير بفكرة الحياة والموت، وكيفية التواصل بين العالمين، ولم يكف العلم والعلماء عن التفكير لتقريب المسافات في محاولة منهم للتواصل المستمر، خاصة مع التطور التكنولوجي غير المسبوق، وانتشار خدمات الإنترنت والتي وصل عدد مستخدميها حول العالم إلى ما يقرب من 3 مليار، مما جعل من الكرة الأرضية مجتمعًا صغيرًا قادرًا على التواصل فيما بينه في أي وقت ومن أي مكان.

ولكن يبقى السؤال هنا، إلى متى يتمكن الشخص من استمرارية هذا التواصل؟، وهل يستطيع الحفاظ على تلك العلاقات للأبد؟.

هل يمكنك أن تتخيل مثلا قيام الفنان مايكل جاكسون بإطلاق أغنية جديدة؟، من هنا جاءت فكرة إنشاء موقع My Trusted Will وهو أول موقع إلكتروني في العالم يقوم على فكرة الحفاظ على تواصل البشر والمجتمعات والمحبين مع أحبائهم في العالم الآخر، للقضاء على فكرة انقطاع التواصل إلى الأبد.

ففي خلال الأعوام الأخيرة، وقف العالم حائرًا بعد وفاة أسطورة البوب الأمريكي مايكل جاكسون، ومن بعده نجم الكوميديا العالمي روبين ويليامز، اللذان يحظيان بجماهيرية كبيرة حول العالم.

وكان الغموض الذي يحيط بوفاتهما له بالغ الأثر في نفوس محبيهم، خاصة وأن مثل هذه النهايات تصبح مادة للشائعات، وقد تتغير الصورة الذهنية الرائعة لهؤلاء المشاهير لدى معجبيهم بسبب غياب الحقائق، فمثل هؤلاء المشاهير لهم قاعدة عالمية عريضة من الجمهور الذي يتمنى أن يظل يسمع أغاني جديدة لهم في كل عام كما تعودوا، أو يتمنى أن يظهر بطلهم المفضل في مقطع فيديوا يهنئ جمهوره بالعام الجديد، وغيرها من النماذج لملايين من البشرالذين فقدوا الحقائق ومتعة التواصل بعد النهايات.

ولذلك أتاح موقع My Trusted Will للمشاهير حول العالم إمكانية ترك الرسائل وألاعمال الفنية لجمهورهم بعد وفاتهم، ليتم إصدارها في توقيت محدد بناء على اختيارهم لترسل لأشخاص معينة، من أجل البقاء على اتصال مع جمهورهم، وبذلك يبقى المشاهير على تواصل دائم مع جمهورهم ليس فقط في حياتهم بل أيضا بعد وفاتهم.