تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي مسئولية تفجيري كمين "أبو دشر" جنوب العاصمة بغداد الذي أدى لمقتل شخصان وإصابة 7 آخرين.

وجاء إعلان "داعش" بعد تأكيد جيمس مانيس، وزير الدفاع الأمريكي، اليوم الجمعة، أن القوات العراقية تتعاون مع الجيش الأمريكي للقضاء على داعش، التي باتت مُحاصرة بالفعل والموارد المالية الخاصة بها تنحسر كثيرًا، ونهايتها أصبحت وشيكة.

ودعا وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، الأمم المتحدة لأداء دور أكبر في دعم العراق ماليًا وإنسانيًا، والمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية بعد القضاء على الإرهاب.