ارتفع النفط في العقود الآجلة، يوم الجمعة، لأعلى مستوياته في نحو شهر، وسط تنامي التفاؤل بأن يمدد كبار المنتجين تخفيضات الإنتاج لتقليص تخمة المعروض المستمرة في السوق، ويتجه برنت والخام الأمريكي لتحقيق مكاسب للأسبوع الثاني.

وبحلول الساعة 0630 بتوقيت جرينتش، زاد خام القياس العالمي مزيج برنت 28 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 52.79 دولار للبرميل، وكان الخام ارتفع في وقت سابق لأعلى مستوى له منذ 21 أبريل، ويتجه لتحقيق ثاني مكاسب أسبوعية على التوالي، تقارب نسبتها أربعة بالمئة.

وارتفع الخام الأمريكي 29 سنتًا أو 0.6 بالمئة إلى 49.64 دولار للبرميل، مسجلا أعلى مستوياته منذ 26 أبريل، ويتجه الخام لتسجيل صعود أسبوعي نسبته نحو أربعة بالمئة أيضًا.

ومنذ بداية مارس، تتأرجح أسعار الخام بين ما يزيد على 56 دولارًا إلى أقل من 47 دولارًا للبرميل، مع انقسام المتعاملين في السوق حول تأثير زيادة الإنتاج الأمريكي في مقابل تخفيضات الإنتاج التي شرعت فيها منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، وبعض المنتجين خارجها، من بينهم روسيا.

لكن مراقبي السوق يزدادون ثقة بأن أوبك وروسيا، وغيرهما من كبار المنتجين، سيمددون اتفاق خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميًا حتى نهاية مارس آذار 2018، ولا يشارك المنتجون الأمريكيون في أي اتفاقات تتعلق بخفض الإنتاج.