أصدر المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، قراراً بتشكيل المجلس الأعلى للصناعات النسيجية برئاسته، وعضوية كل من رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس الجاهزة ورئيس الاتحاد العام لمصدري الأقطان ورئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية ورئيس المجلس التصديري للغزل والنسيج ورئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة ورئيس المجلس التصديري للمفروشات، والمهندس مجدي طلبة رئيس شركة كايرو قطن سنتر ومركز القاهرة للصباغة، والسيدة هالة هاشم العضو المنتدب للشركة السويسرية للملابس، والمهندس حازم وجدي مؤمن مصنع مؤمن للقمصان وعضو شركة EJIB لتصنيع الأقمشة، والمهندس محمد سيد يوسف شركة انتريارن ببرج العرب بالإسكندرية.

وقال الوزير، في بيان اليوم، الجمعة، إن التشكيل الجديد يستهدف النهوض بقطاع الصناعات النسيجية ورفع قدرته التنافسية وتنمية الصادرات المصرية من الملابس الجاهزة والمنسوجات، حيث يمثل هذا القطاع محوراً هاماً ورئيسياً من محاور الاستراتيجية التى أطلقتها الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية حتى عام 2020.

وأضاف أن الصناعات النسيجية تسهم بدور كبير في توفير فرص العمل وتعزيز منظومة إحلال الواردات وزيادة الصادرات المصرية للأسواق الخارجية، كما أنها تلقى رواجاً وقبولاً كبيراً في عدد من الاسواق العالمية والإقليمية.

ونص القرار على حق رئيس المجلس في تعيين نائب له لتولى أعمال رئاسة المجلس في حالة عدم حضوره وله تشكيل لجان فرعية لدراسة موضوعات محددة في مجال عمل المجلس وكذا دعوة المتخصصين والخبراء في هذا المجال لحضور اجتماعات المجلس دون أن يكون لهم صوت معدود.

وتضمن القرار أن يكون للمجلس أمانة فنية يصدر بتشكيلها ونظام العمل بها قرار من وزير التجارة والصناعة تتولى متابعة تنفيذ توصيات وقرارات المجلس مع الجهات المعنية والمعاونة الفنية فى أعمال المجلس، وحدد القرار دورية انعقاد اجتماعات المجلس مرة كل 3 شهور ويجوز دعوته للانعقاد فى أى وقت بناء على طلب من رئيسه أو خمسة أعضاء على الأقل.