تحدث الإعلام الأمريكي مرارا مؤخرا عن إمكانية الإطاحة بترامب، وذلك بعد مطالبة أحد نواب الكونجرس بعزل الرئيس الأمريكي "لعرقلته سير العدالة"، فيما يخص إقالة مدير مكتب التحقيق الفيدرالي جيمس كومي، أثناء تحقيقه في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية.

واعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الخميس، أنه وقع ضحية "ملاحقة خبيثة"، نافيا في الوقت ذاته التدخل في عمل مدير FBI المقال جيمس كومي.

التدخل في عمل كومي
وقال ترامب حين سئل في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض إن كان حث كومي "بأي شكل من الأشكال" على إنهاء التحقيق، فأجاب مسرعا "لا. لا. السؤال التالي"، وفقا لـ"رويترز" .

وكانت وسائل إعلام أمريكية قالت في وقت سابق، إن مذكرة كتبها كومي ذكر فيها أن ترامب طالبه بإغلاق التحقيق المتعلق بإجراء مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين اتصالات مع مسؤولين روس.

وأطلقت إقالة كومي الأسبوع الماضي الشرارة لسلسلة تطورات بلغت ذروتها الأربعاء بتعيين وزارة العدل مستشارا خاصا للتحقيق في وجود صلات محتملة بين روسيا وحملة ترامب الانتخابية في 2016، كما تحدثت تقارير عن إفشاء ترامب معلومات حساسة مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

ترامب يدافع عن نفسه
وأوضح الرئيس الأمريكي قائلا "كما أعلنت أكثر من مرة، التحقيقات الدقيقة تظهر، ونحن هكذا نعلم، أنه لم يكن هناك أي اتصال بين حملتي وأي تدخل أجنبي.

وأضاف، "انتظر بفراغ الصبر الانتهاء من هذه القضية، وخلال هذا الوقت، لن أتوقف أبدا عن المكافحة من أجل الشعب وعن القضايا الأكثر أهمية بالنسبة لمستقبل بلدنا".

وحذر تـرامب جيمس كومي، الجمعة الماضية، من تسريب محادثات دارت بينهما إلى الصحافة.

ترامب المظلوم

وكان ترامب قد كتب على تويتر، أمس الخميس، "هذه أكبر ملاحقة "خبيثة" لسياسي في التاريخ الأمريكي"، وأضاف في مؤتمر صحفي " الأمر كله عبارة عن ملاحقة خبيثة وليس هناك أي تواطؤ من جانبي بالقطع ومن جانب حملتي، وإن كان بإمكاني دائما التحدث بالنيابة عن نفسي، وبين الروس. صفر".

وتابع " مع كل الأعمال غير القانونية التي وقعت في حملة كلينتون وإدارة أوباما، لم يحدث قط أن تم تعيين مستشار خاص"، ورفض الديمقراطيون تعبير "الملاحقة الخبيثة"، وقالت السناتور الديمقراطية آمي كلوباتشر "هذه ملاحقة للحقيقة".

ترامب ينتقد الإعلام

انتقد الرئيس الأمريكي معاملة الإعلام له قائلا في خطاب للطلاب المتخرجين من أكاديمية "كوست جارد" العسكرية ، "أود أن أستغل هذه الفرصة لأعطيكم نصيحة.. على مدار حياتكم ستكتشفون أن الأمور ليست دائما عادلة وستجدون أنه تحصل لكم أشياء ترون أنكم لا تستحقونها وبدون داع، ولكن عليكم الاستمرار في القتال".

وأضاف "لا تستسلموا أبدا أبدا والأمور ستصبح على ما يرام.. انظروا للطريقة التي أعامل بها مؤخرا خاصة من الإعلام .. لا يوجد سياسي في التاريخ - وأنا أقول ذلك بثقة كبيرة - تلقى معاملة أسوأ مني وأكثر ظلما مما حدث لي .. ولكن لا يجب أن تتركوهم يصيبونكم بالاحباط".

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أمس الخميس، أن فلين ومستشارين غيره لحملة تـرامب كانوا على اتصال مع مسؤولين روس وآخرين ممن لهم علاقات بالكرملين عبر ما لا يقل عن 18 مكالمة هاتفية ورسالة إلكترونية خلال الشهور السبعة الأخيرة من السباق الرئاسي.

وطلب الكونجرس الأمريكي في وقت لاحق من كومي الإدلاء بشهادته علنا بشأن ما اعتبر تدخلا من تـرامب في عمل FBI.