شهد مران فريق الكرة بالنادي الأهلي "خناقة" بين لاعبي الفريق، خلال التقسيمة التي تقام في نهاية التدريب بين فريقين من اللاعبين.

ودار نقاش حاد للغاية بين اللاعبين أشبه بالخناقة خلال التقسيمة بسبب الخلاف على ركلة جزاء في نهاية مران، ومن يسددها.

وشهد المران عرقلة أحمد حمودي لوليد سليمان وهو في طريقه للمرمى لتسجيل هدف التعادل لفريقه، الأمر الذي دفع سليمان وفريقه للانفعال وطالبوا باحتساب ركلة جزاء وهو ما استجاب له حسام البدري الذي يقود المران وتحكيم التقسيمة.

وسدد صالح جمعة ركلة الجزاء في مرمى أحمد عادل معلنا التعادل لفريقه في التقسيمة التي كانت أشبه بمباراة رسمية.