قال المؤلف مجدي صابر، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، إن الحلقة التي تم عرضها، أمس الأربعاء، من مسلسل "سلسال الدم"، لم تكن نهاية الجزء الرابع للمسلسل كما أعتقد الجمهور، وإنما هي مجرد توقف مؤقت من قبل القناة، وذلك لحين استكمال عرضه لاحقاً خلال شهر أكتوبر أو نوفمبر القادم.

وأكد "صابر"، قائلاً: "الجزء الرابع من الأساس يتكون من 65 حلقة، وكان من المفترض أن يتم عرضه كاملاً بشكل عادي حسب خطة العمل، ولكن نظراً للنجاح الكبير الذي شهده العمل خلال الفترة الماضية، قررت قناة "mbc" إيقاف عرض المسلسل في الوقت الحالي، على أن يتم استكمال عرضها في موسم جديد خلال شهر أكتوبر أو نوفمبر القادم".

وحول أسباب التوقف المفاجئ، نفي "صابر" قائلاً: "في الحقيقة، ليس لدي علم حول قرارات القناة، لكن ربما يرجع قرار القناة إلي عدم وجود مسلسلات جاهزة للعرض على شاشاتها عقب الماراثون الرمضاني المقبل، ومن هنا جاءت فكرة تقسيم الجزء الرابع إلي موسمين يتم عرضهما في توقيت مختلف".

وتابع: "أحب أقول لكل جمهور ومتابعي "سلسال الدم" متخافوش على نصرة، هتعرف تأخد حقها من هارون خلال الحلقات القادمة، والتي ستشهد تغييرات جذرية في الأحداث".

واختتم حديثه، قائلاً: "بصراحة، النجاح الكبير لهذا الجزء فاق كل توقعاتي، وليس هناك نية لتقديم جزء خامس من المسلسل، لاسيما وأن الاتفاق كان في البداية تقديم 4 أجزاء فحسب، وأيضاً لأن الأمر لا حتاج إلي جزء رابع، فلو دققنا النهظر، سنجد أن الجزء الواد يتكون من 60 حلقة، ونحن بذلك نكون قدمنا 8 أجزاء، على إعتبار أن المسلسلات تتكون من 30 حلقة".

وكانت الحلقة الماضية، انتهت أحداثها بالحكم على "هارون" بالبراءة، والذي يجسد دور الفنان رياض الخولي، وهو الخبر الذي استقبلته "نصرة" -الفنانة عبلة كامل- ببالغ الصعوبة، وأصيبت بحالة دوار وإغماء بعد النطق بالحكم خلال الجلسة.

"سلسال الدم" من بطولة عبلة كامل، ورياض الخولي، وأحمد سلامة، ورانيا فريد شوقي، وراندا البحيري، وأميرة هاني، وكريم كوجاك، وضياء عبد الخالق، وإيناس عزالدين، وقصة وسيناريو وحوار مجدي صابر، وإخراج مصطفى الشال.